رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإخوان فشلوا في إرهاب الطلاب ومنعهم من دخول لجان الامتحانات

محلية

الثلاثاء, 07 يناير 2014 07:50
 الإخوان فشلوا في إرهاب الطلاب ومنعهم من دخول لجان الامتحانات
كتب: زكي السعدني

واصل قطار امتحانات نهاية الفصل الدراسى الأول بالمدارس والجامعات سيره بانتظام ودون توقف للأسبوع الثانى على التوالى رغم إرهاب الطلاب التابعين للجماعة الإرهابية وأعمال التخريب التى قاموا بها منذ بداية العام الدراسى وتصعيد أعمال العنف والتخريب خلال فترة الامتحانات عن طريق تنظيم مظاهرات ممنهجة وممولة من الخارج لتعطيل الامتحانات

وإثارة الفوضى داخل الجامعات، إلا أنهم لم يحققوا أغراضهم الدنيئة نتيجة رفض الطلاب والمجتمع الجامعى أعمالهم القذرة ولم يستجب أحد لدعواتهم بالتعاطف معهم بغرض الإضراب عن الدراسة أو عدم دخول المدرجات أو المشاركة فى المظاهرات التى ينظمونها للتنديد بالجيش والشرطة والتصدى لإرادة الشعب الذى خرج فى 30 يونية وأسقط جماعة الإرهاب.
وفشل مخطط طلاب الجماعة فى تعطيل أعمال الامتحانات ومنع الطلاب من أداء امتحانات الفصل الدراسى الأول بمختلف الكليات ومنها جامعة الأزهر التى يصر مجموعة من البلطجية والإرهابيين على إسقاط الجامعة وبث الرعب فى نفوس الطلاب لمنعهم من أداء وإشعال الحرائق فى مبانى الجامعة وإجبارها على وقف أعمال الامتحانات حتى يقال إن الجماعة الإرهابية انتصرت على الدول ولم يحدث استقرار فى الدولة إلا بعودة الجماعة الإرهابية بقوة العنف والتخريب إلى الحكم على حساب إرادة الشعب.
وأصرت إدارة جامعة الأزهر على استمرار أعمال الامتحانات فى جميع كليات الجامعة وعدم تعطيلها. يتخذ طلاب الجماعة الإرهابية من أعمال العنف والتخريب لوقف الامتحانات وعدم استكمالها بروفة لوقف عمليات الاستفتاء على الدستور وعدم مرورها بسلام وإرهاب المواطنين لمنعهم من الذهاب إلى لجان الاستفتاء.
رفعت الجامعات درجة الاستعداد القصوى لمواجهة عنف الجماعة الإرهابية وإحباط مخططهم بإحراق الكنترولات وتعطيل أعمال التصحيح ومنع إعلان نتائج الامتحانات فى مواعيدها المقررة وتم اتخاذ إجراءات احتياطية بتسجيل نتائج الطلاب وأعمال التصحيح على أجهزة الكمبيوتر حتى لا تتعرض للتلف فى حالة وقوع أى أحداث.
وتم تخصيص قوات تأمين مشتركة من الجيش والشرطة، ستقوم بتأمين جميع المدارس خلال امتحانات نصف العام وتم الاتفاق على نشر دوريات راكبة من المدرعات والنجدة والشرطة العسكرية وفق مواقع المدارس.
تستمر الامتحانات حتى موعد إجازة نصف العام الدراسى والتى تستمر لمدة أسبوعين. وتم عقد اجتماعات مع مديرى الإدارات التعليمية ورؤساء كنترولات الامتحانات لاتخاذ الإجراءات المطلوبة لتنظيم سير الامتحانات والتصدى لأية محاولات لأعمال الغش الجماعى أو الفردى. وقرر المجلس الأعلى للجامعات فى اجتماعه برئاسة الدكتور حسام عيسى، وزير التعليم العالى، تطبيق قرار مجلس الوزراء بشأن جماعة الإخوان المسلمين على تظاهرات طلاب الإخوان داخل الجامعات.
فى بداية الجلسة، وقف المجلس دقيقة حداد على أرواح شهداء ضحايا العمل الإرهابى الذى وقع على مديرية أمن الدقهلية ناقش المجلس الأعلى للجامعات برئاسة الدكتور حسام عيسى، وزير التعليم العالى، أوضاع الامتحانات فى الجامعات وقرر المجلس السماح بالتواجد الأمنى على مدار الساعة لقوات الشرطة داخل الحرم الجامعى، وذلك أثناء فترة الامتحانات، مع وجود مجموعات أمنية للتحرك السريع عند الضرورة وذلك حتى تنتهى أعمال الامتحانات وإعلان النتيجة وذلك بالتنسيق مع كل رئيس جامعة بما فيها جامعة الأزهر.
كما قرر المجلس اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع التظاهر داخل الحرم الجامعى أثناء فترة الامتحانات. وبدأت جامعة عين شمس امتحانات الفصل الدراسى الأول، ولمدة 4 أسابيع، على أن تبدأ إجازة نصف العام من يوم 25 يناير حتى 6 فبراير 2014، وحذرت الجامعة من كتابة أية شعارات سياسية فى كراسات الإجابة. وأكدت الجامعة أن أى طالب يكتب شعاراً سياسياً أو يدوِّن عبارات

بذيئة سيعرض نفسه للرسوب وإلغاء الامتحانات، وستتم إحالة الطالب إلى مجلس تأديب، مع تحويل كراسة الإجابة إلى لجنة خاصة.
أكدت الجامعة أن الامتحانات خط أحمر لا يمكن تجاوزه، ومن يمتنع عن أدائها ستكون درجته صفراً، ولا إعادة للامتحانات التى عقدت. وقال الدكتور حسين عيسى، رئيس جامعة عين شمس: إن الجامعات أمام خطة ممنهجة لنشر الفوضى والعنف وإبراز للعالم أن جامعات مصر تسقط، وأضاف أن الجامعات تجاهد وتحارب منذ بدء العام الدراسى 21 سبتمبر من أجل استقرار الجامعة ومواجهة العنف. ورفض طلاب الجامعات الاستجابة لدعوة طلاب الجماعة الإرهابية إلى الإضراب عن الامتحانات بكل جامعات مصر، حتى يتم الإفراج عن الطلاب المحبوسين، واعتراضاً على الانتهاكات التى يتعرض لها الطلاب بالجامعات والمدن الجامعية، على حد قولهم وقررت جامعة القاهرة الاستعانة بالجيش والشرطة لتأمين لجان الامتحانات والتصدى لأى محاولات لإثارة أعمال العنف والشغب داخل أو خارج اللجان أو قيام التابعين للجماعة المحظورة بمحاولات لتعطيل أعمال الامتحانات أو منع الطلاب وأعضاء التدريس من دخول اللجان.
أكد الدكتور عادل عبدالغفار، المستشار الإعلامى للدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، التنسيق مع قوات الجيش والشرطة لتامين لجان وأسوار الجامعة من الخارج والأمن المدنى من الداخل وتقرر تنفيذ قرار المجلس الأعلى للجامعات الخاص بالاستعانة بالشرطة لتأمين اللجان والكنترولات طوال أيام الامتحانات فى حالة وقوع أية أخطار تهدد المنشآت وتعمل على تعطيل سير أعمال الامتحانات أو تحرم الطلاب من حقهم القانونى فى أداء الامتحانات، كما فشلت البيانات التحريضية التى أصدرتها قيادات الجماعة لحث أتباعهم بالجامعات على الاستمرار فى أعمال الشغب والتخريب وجر قوات الشرطة إلى معارك لوقوع ضحايا من أجل استخدامها فى المتاجرة بها طلاب الجماعة المحظورة فى نيل غرضهم القذر من نشر الفوضى فى المجتمع وإظهار الدولة على أنها عاجزة عن التصدى لجماعة أو فصيل وأن الاستقرار لن يعود إلى البلاد إلا مع عودة الرئيس المعزول وقد خابت كل مساعى طلاب الجماعة وكوادرها بالجامعات فى تحقيق أى هدف من أهدافهم وتصدى طلاب الجامعات لدعوات طلاب الإخوان بتعطيل الامتحانات. وأكد الدكتور حسام عيسى، نائب رئيس الوزراء، وزير التعليم العالى، أن الامتحانات لن تتوقف ولن تحقق الحكومة «ما يصبوا إليه أعداء الوطن» فى هذا الشأن.

أهم الاخبار