رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قرية بالغربية تتهم "روائى" بتبوير أراضيها

محلية

الأحد, 19 يونيو 2011 17:55
الغربية – رفيق ناصف:


سادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالى قرية كفر الديب التابعة لمركز زفتى محافظة الغربية لما تعانيه القرية من إهمال ولا مبالاة من المسئولين وتباطؤ فى حل مشكلتهم والتى تسبب فيها الروائى علاء حامد بقيامه بمنع مياه الرى عن أكثر من 600فدان أرض زراعية مما تسبب فى تبوير وموت الزراعات لإجبارهم على استخدام بئر إرتوازى ملك له فى رى أراضيهم.

وتعود أحداث الواقعة عندما قام "حامد "بإنشاء بئر إرتوازى بمنزله وردم ترعة الرياشة المتصلة بترعة العطفى المارة من أمام منزله وضع ماسورة لايتعدى وسعها 6بوصة مما أدى الى منع المياه من

المرور لاجبار المزارعين على رى أراضيهم من البئر مقابل مبالغ باهظة على أن يتم رى القيراط الواحد بـ30جنيها للمزارع.

واشار احمد عبد الغفار الديب 57 سنة فلاح أحد أهالى القرية إلي أن "الروائى "قام بوضع سلوك كهرباء عند مواسير المياه المارة من أمام منزله لكهربة من يقوم من المزارعين بفتح مواسير المياه .

واكد الديب انه تعرض للاعتقال أكثر من مرة من قبل مباحث أمن الدولة والذى كان يربطها بـ حامد علاقة قوية وأنه كان دائما يستغلها لتهديد وتخويف المواطنين

بالقرية التى كانت على علاقة قوية به قبل الثورة.

وكان الروائى علاء حامد قد قام ببناء سور أمام منزله على الترعة التى قام بردمها وجزء من الطريق المجاور لها مما يعد تعديا صراخا على الملك العام مما جعل الاهالى يقيمون بالتعرض له مما جعله يتهمهم بأنهم مجموعة من السلفيين وأنهم قاموا بالتعدى عليه داخل منزله وهدم السور مستخدمين البلدوزرات .

قام الأهالى بإبلاغ هندسة الموارد المائية والرى بزفتى بالواقعة كما قاموا بعمل محضر ضد حامد ولكن دون جدوى الأمر الذى دفعهم صباح اليوم للقيام بحفر الترعة التى تم ردمها ولكنهم توقفوا عن مواصلة الحفر عندما علموا بأن اللواء محمد الفخرانى محافظ الغربية يقوم بدراسة الموضوع وتم عرضه على هندسة الموارد المائية والرى بالمحافظة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع الردم المتواجد بالقرية.

أهم الاخبار