إلغاء قرار «غنيم» باستبعاد من أمضي 5 سنوات في «الكنترول»

محلية

الأحد, 29 ديسمبر 2013 16:04
إلغاء قرار «غنيم» باستبعاد من أمضي 5 سنوات في «الكنترول»د. محمود أبوالنصر وزير التربية والتعليم
تقرير: زكي السعدني

في ضربة قوية لأنصار تنظيم الإخوان المسلمين، وتصحيحاً للمسار، قرر الدكتور محمود أبوالنصر، وزير التربية والتعليم «تطهير كنترول الثانوية العامة» من «الأخونة» عن إلغاء الشرط التعسفي الخاص الذي أصدره وزير الإخوان السابق إبراهيم غنيم، باستبعاد كل من استمر في العمل بالكنترولات لمدة 5 سنوات متصلة.

يأتي القرار الوزاري، بعد استعانة الإخوان المسلمين بأتباعهم خلال عهد «مرسي» لقيادة الامتحانات، مستغلين ذلك الشرط التعسفي، إذ تم بمقتضي الشرط التخلص من مجموعة هائلة من أصحاب الخبرات.
«أبوالنصر» لم يكتف بذلك.. بل أصدر قراراً بتعيين محمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم

الثانوي، رئيساً عاماً لامتحانات الثانوية العامة التي تعقد بدءًا من الأسبوع الثاني من يونيو المقبل.
كما قرر تعيين أحمد دياب القائم بعمل مدير عام إدارة الامتحانات، نائباً لرئيس عام الامتحانات.
من جانبه قال محمد سعد الرئيس الجديد للامتحانات: إن جميع رؤساء الكنترولات مستمرون في مواقعهم التي كانوا يشغلونها العام الماضي باستثناء من لديه مانع قانوني يحول دون مشاركته في أعمال الامتحانات هذا العام.
وأوضح أنه سيجري العمل بنظام الإحلال والتجديد في عضوية الكنترولات حيث يتم
تغيير 30٪ من اجمالي العاملين بكل كنترول مع الحفاظ علي أكبر عدد من أصحاب الخبرات الإدارية والفنية.
وأعلن «سعد» تشكيل لجان وضع الأسئلة في جميع المواد برئاسة مستشار كل مادة وعضوية أستاذ جامعي متخصص واثنين من الموجهين، بالاضافة إلي خبير من المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي للتأكد من مطابقة الأسئلة للمواصفات الفنية قبل طباعة الورقة للمرة الأولي في الثانوية العامة من خلال مشاركة خبراء من المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي.
وأشار إلي أن المواد التي لا تضاف إلي المجموع وهي التربية الدينية، والوطنية، والاقتصاد، والاحصاء، سيؤدي الطلاب الامتحانات فيها مركزيا، ضمن مواد جدول الامتحانات، ويتم تصحيح الاجابات داخل الكنترولات مع باقي المواد لتفادي مشاكل عقدها وتصحيحها علي مستوي المدارس أو المديريات التعلميية.

 

أهم الاخبار