رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيران: ضغوط على مصر أجلت علاقتنا بها

محلية

الأحد, 19 يونيو 2011 12:17
شينخوا - طهران:


قال وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي اليوم الاحد إن تأجيل استئناف العلاقات بين إيران ومصر سببه الضغوط الخارجية التي تمارس على القاهرة. وذكر تقرير ان صالحي أكد ان طهران والقاهرة تعتزمان اعادة العلاقات وتوسيعها، لكن الضغوط السياسية الخارجية الواقعة على مصر أرجأت هذه العملية. ومضى يقول "نحن نتفهم الظروف التي تواجهها مصر".

وسوف تعود العلاقات فى النهاية بين البلدين، لكن المصريين يريدون مزيدا من الوقت لإدارة (الوضع السياسي) في محاولة للتخلص من الضغوط السياسية".

يذكر ان العلاقات الدبلوماسية الطبيعية قد انقطعت بين مصر وإيران منذ 1979 عندما وقعت القاهرة على معاهدة السلام مع اسرائيل، ومنحت حق اللجوء السياسي للشاه الإيراني المخلوع محمد رضا بهلوي.

وبعد 30 عاما من تدهور العلاقات، أعرب مسئولون مصريون وإيرانيون عن املهم في تطبيع العلاقات وتحسينها بين الدولتين الإسلاميتين بعدما اسقطت المظاهرات المناهضة للحكومة نظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك الذي استمر 30 عاما في مصر.

تجدر الإشارة إلى ان وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي ويزير الخارجية التقى مع نظيره الإيراني على اكبر صالحي في مايو الماضي على هامش اجتماع وزاري لحركة عدم الانحياز عقد في اندونيسيا، وناقشا امكانية تبادل السفراء مع إيران.

أهم الاخبار