رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحويل الطرق المصرية إلى محاور للتنمية

محلية

السبت, 18 ديسمبر 2010 12:39
خاص: بوابة الوفد

كشف المهندس علاء فهمى، وزير النقل، أنه يتم حاليا تطوير المرحلة الأولى من طريق القاهرة-السويس بطول 40 ك م،

تمتد من الطريق الدائرى حتى الروبيكى، وذلك فى إطار اهتمام الوزارة، برفع كفاءة شبكة الطرق السريعة فى مصر وتحويلها الى محاور للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار فهمي إلى أن طريق السويس يعد أحد محاور القاهرة الرئيسية المؤدية الى

السويس والمنطقة الصناعية بشمال خليج السويس وميناء السخنة، والذى خلق تجمعات سكنية وصناعية وتجارية على جانبيه مثل الشروق، وبدر، والأمل وغيرها، مما زاد من كثافة حركة السيارات والمركبات المختلفة على الطريق ودعا الى ضرورة تطويره لاستيعاب الحركة المرورية والحد من الاختناقات.

أوضح المهندس عاطف البلك، رئيس

الهيئة العامة للطرق والكبارى، ان تطوير طريق القاهرة-السويس ليس من قبيل تخفيف الازدحام المرورى القاهرة بالكبرى وامتدادها العمرانى فحسب، بل لأنه يعد محورا لنقل البضائع من الموانئ والمدن التجارية والصناعية الى العاصمة.

وقال إن المرحلة الأولى من تطوير الطريق تبدأ من الطريق الدائرى شرق القاهرة وحتى الروبيكى حوالى 40 كيلومتراً، حيث تستغرق مدة تطوير ورفع كفاءة الطريق وتوسعته بـ 3 حارات فى كل اتجاه بالإضافة لحارتى خدمة فى كل اتجاه نحو عامين.

أهم الاخبار