رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أهالي‮ ‬رشيد ‮:‬"نحلف بسماها وبترابها‮.. ‬الوطني‮ ‬هو اللي‮ ‬خربها‮"

محلية

الجمعة, 17 يونيو 2011 17:04
البحيرة ـ نصر اللقاني‮: ‬


رغم أن رشيد مدينة اختارتها الطبيعة لتكون رمزا للجمال والسحر حيث التقاء مياه نهر النيل بعد رحلة طويلة قطعت خلالها آلاف الكيلو مترات مع مياه البحر المتوسط وكذلك تعتبر مدينة رشيد ثاني‮ ‬أكبر مدينة بها آثار إسلامية بعد القاهرة‮. ‬وأيضا قيمتها التاريخية وشهرتها التجارية القديمة إلا أن ذلك لم‮ ‬يشفع لها وتركها المسئولون حتي‮ ‬أصبح الأهمال هو العنوان الرئيسي‮ ‬في‮ ‬المدينة‮.‬

وقام النظام السابق بإهدار أكثر من‮ ‬500‮ ‬مليون جنيه بحجة تحويل المدينه الي‮ ‬متحف مفتوح ولم‮ ‬يتم إلا تجميل الكورنيش بمناسبة حضور الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك إلي‮ ‬المدينة لمدة ربع ساعة فقط قام خلالها بافتتاح محطة الصرف الصحي‮ ‬رغم عدم الانتهاء من إنشائها‮.‬

انتقلت‮ (‬الوفد‮) ‬الي‮ ‬مدينة رشيد حيث التقينا العديد من أبناء المدينة الثائرين‮. ‬

في‮ ‬البداية طالب حسن الصاروخ رئيس لجنة الوفد برشيد محافظ البحيرة بزيارة شوارع مدينة رشيد الداخلية وعدم اقتصار الزيارة علي‮ ‬منطقة الكورنيش فقط حيث الإهمال الذي‮ ‬أصبح‮ ‬يطارد الأهالي‮ ‬ومياه الصرف الصحي‮ ‬التي‮ ‬أغرقت الشوارع واقتحمت المنازل وأصبحت الآثار آيلة للسقوط بسبب تسرب مياه الصرف أسفلها‮.‬

وأضاف‮ »‬الصاروخ‮« ‬أنه آن الأوان لتعود مدينة رشيد الي‮ ‬المكانة التي‮ ‬تستحقها

علي‮ ‬خريطة السياحة المصرية ومصدر الزيادة الدخل من العملات الصعبة‮.‬

ويفجر محمد نافع مفاجأة عندما إصطحبنا الي‮ ‬كورنيش النيل وأشار الي‮ ‬كارثه بيئيه خطيرة وهي‮ ‬وجود عشرات مواسير الصرف الصحي‮ ‬المتراصة علي‮ ‬الكورنيش وتلقي‮ ‬بمخلفات الصرف الصحي‮ ‬داخل مياه نهر النيل والكارثة الاعظم هي‮ ‬تواجد الأقفاص السمكية التي‮ ‬يملكها كبار الحزب الوطني‮ ‬المنحل بالقرب من منافذ إلقاء الصرف الصحي‮ ‬حيث تتغذي‮ ‬الأسماك علي‮ ‬مخلفاتها مما‮ ‬يضاعف الخطورة علي‮ ‬صحة الأهالي‮.‬

ويقول محمد حسين إن النظام السابق أعلن تحويل المدينة الي‮ ‬متحف مفتوح وأهدر أكثر من‮ ‬500‮ ‬مليون جنيه علي‮ ‬تجميل منطقة الكورنيش قبل حضور الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك الذي‮ ‬حضر لمدة ربع ساعة لافتتاح محطة الصرف الصحي‮ ‬الوهمية حيث قام المسئولون بتشغيل محطة المياه علي‮ ‬أساس أنها محطة الصرف الصحي‮. ‬وأكد محمد عادل أن المسئولين في‮ ‬النظام السابق قاموا بهدم مدرسة التمريض

داخل المستشفي‮ ‬العام علي‮ ‬أمل هبوط طائرة الرئيس السابق‮ ‬مكانها ومنذ ذلك التاريخ تشردت طالبات التمريض مابين مدارس مستشفيات المحمودية وإدكو لإستكمال دراستهن‮.‬

ويصرخ محمود حسن‮: ‬المنازل الأثرية تحولت الي‮ ‬مقالب للقمامة ومأوي‮ ‬للحيوانات الضالة واستولي‮ ‬العديد من الأهالي‮ ‬علي‮ ‬مساحات كبيرة منها وحولوها الي‮ ‬منازلهم أو مخازن لبضاعتهم تحت سمع وبصر المسئولين عن الآثار الذين لم‮ ‬يتحركوا لوقف هذه المأساة وكان الأمر لا‮ ‬يعنيهم نهائيا‮. ‬ويضيف لم‮ ‬يقتصر الأمر علي‮ ‬ذلك بل تحولت الشوارع المحيطة بالمنازل والمساجد الأثرية الي‮ ‬أسواق عشوائية‮.‬

ويضيف إبراهيم فهمي‮: ‬إن المسئولين بمحافظة البحيرة أوهموا أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق بأن منازلنا الواقعة علي‮ ‬كورنيش النيل تقع في‮ ‬مناطق عشوائية حتي‮ ‬أصدر قرار نزع الملكية ويشير‮ ‬ياليت ذلك من أجل الصالح العام وإنما من أجل مصالح بعض رجال الأعمال التابعين لفلول الحزب الوطني‮ ‬المنحل لإقامة مشروعات استثمارية حيث تقع في‮ ‬أرقي‮ ‬مناطق المدينه ويتدخل محمد أبو هاشم قائلا‮: ‬المسئولين في‮ ‬محافظة البحيرة‮ ‬يحاولون إجبارنا علي‮ ‬إخلاء منازلنا التي‮ ‬يوجد بها العديد من الوحدات السكنية التي‮ ‬نمتلكها بعقود مسجلة منذ عشرات السنين وكذلك هدم عشرات المحلات التجارية التي‮ ‬لها ملفات ضريبية وسجلات تجارية وبها عشرات العاملين في‮ ‬ميدان الامصيلي‮ ‬بوسط المدينة تمهيدا لهدمها وإقامة ميدان ليس له أي‮ ‬جدوي‮ ‬سوي‮ ‬تشريدنا ويطالب اللواء مبروك هندي‮ ‬محافظ البحيرة بإعادة النظر في‮ ‬قرار نزع الملكية والذي‮ ‬صدر بعد عرض‮ ‬غير أمين علي‮ ‬أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق‮.‬

 

أهم الاخبار