رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طوابير العطش‮.. ‬تجتاح مطروح

محلية

الجمعة, 17 يونيو 2011 15:39
مطروح ـ محمد رفعت‮:‬


تشهد مدينة مرسي مطروح‮ ‬أزمة شديدة في مياه الشرب بشكل مذر بعد ان خلت المدينة تمامًا من مياه الشرب والتي أثرت علي‮ ‬10‮ ‬مناطق سكنية نهائيا نفذت بها المياه منذ بدء الأسبوع الجاري وعلي رأسهم منطقة زاهر جلال وشارع العوام والسواني وشارع السلوم وعزب السنوسية والغربية وكفر الشيخ والسلام ومنطقتي حسن علام ومحدود الدخل الأمر الذي أدي إلي نفور المواطنين واعلان حالة من السخط والغضب بين الأهالي بسبب إختفاء مياه الشرب مع بداية موسم الصيف والذي لم يصل إلي ذروته وعدم وجود أي رد فعل من المسئولين شركة مياه الشرب بمطروح بعد ان تقدم اهالي مطروح بعشرات الشكاوي للشركه دون جدوي،‮ ‬رصدت الوفد

طوابير العطش،‮ ‬والتكدس الهائل ليس من أجل شراء رغيف العيش ولكن من أجل شراء كوب ماء للشرب حيث يتزاحم المواطنين في انتظار»سيارات المياه‮« ‬والتي تباع وتعبأ في مكان يسمي بـ‮ »‬الغراب‮« ‬بحثا عن شربة ماء‮.‬

كانت شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح قد قامت بتشكيل لجان تفتيش تضم مهندسين وفنيين بالشركة بالتعاون مع رجال القوات المسلحة والشرطة والمحافظة‮ ‬وذلك لإزالة التعديات‮ ‬التي قام بها الاهالي علي خط مياه الـ‮ ‬1000‮ ‬مم والممتد بطول‮ ‬210‮ ‬كم المغذي لمدينة الحمام لاستخدام مياه الشرب في ري الزراعات الخاصة بهم‮.‬

وكشفت اللجان بالفعل عن من‮ ‬40‮ ‬تعديا حتي الآن وتم تحرير محاضر بها ومازالت اللجان مستمرة في التفتيش ما نتج عن هذه التعديات قلة كمية مياه الشرب الواردة الي المحافظة،‮ ‬كما ساعد انخفاض معدل منسوب المياه في ترعة الحمام الي اقل من‮ ‬26‭.‬60‮ ‬درجة والتي تغذي في المعتاد محطة جنوب العلمين من‮ ‬40‮:‬30‮ ‬ألف م3‮ ‬لتكون في الفترة الماضية في المتوسط‮ ‬25‮ ‬الف م3‮ ‬و ايضا قلة كمية المياه الوارد من شركة الاسكندرية لتغذية منطقة مركز الحمام والقري السياحية وجزء من مارينا لتصل الي‮ ‬120‮ ‬الف م3‮ / ‬يوم بدلا من‮ ‬180الف م3‮ / ‬يوم وهي الكمية المتفق عليها مع شركة الاسكندرية كماأثر انقطاع التيار الكهربائي لما يقرب من‮ ‬19‮ ‬مرة خلال الشهر الماضي علي محطة جنوب العلمين والروافع الموجودة علي الساحل الي توقف التشغيل وخفض الكمية المنتجة من المياه وحدوث ازمة نقص مياه في المحافظة‮ .‬

أهم الاخبار