رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشريد‮ ‬1300‮ ‬عامل بشركة وبريات سمنود

محلية

الجمعة, 17 يونيو 2011 11:59
كتب ـ محمد بدرة‮:‬


يواجه أكثر من‮ ‬1300‮ ‬عامل بشركة وبريات سمنود التشريد بعد تعرض الشركة للافلاس واحتمال تصفيتها ،‮ ‬ويرجع ذلك إلي‮ ‬السياسات الغامضة التي‮ ‬يتبعها فلول النظام السابق لضرب الصناعة الوطنية وتشريد العمالة المصرية وهدم قاعدة مصر الصناعية كانت الشركة قد تأسست بقرار من رئيس الوزراء ووزير التخطيط والمالية والاقتصاد رقم‮ ‬88‮ ‬لسنة‮ ‬1981‮ ‬برأسمال موزع بين الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية‮ ‬35٪‮ ‬وشركة مصر للتأمين‮ ‬24‭.‬5٪‮ ‬وشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبري‮ ‬و22‭.‬5٪‮ ‬وهيئة الأوقاف‮ ‬12‭.‬5٪‮ ‬وشركة النصر للصباغة بالمحلة‮

‬0‭.‬5٪‮ ‬وتختص الشركة في‮ ‬انتاج وتجهيز الاقمشة والوبريات وانتاج الملابس الجاهزة ويعمل بها‮ ‬1300‮ ‬عامل وفني‮ ‬وإداري‮ ‬باجمالي‮ ‬أجور‮ ‬يصل إلي‮ ‬1‭.‬5‮ ‬مليون جينه وتعاني‮ ‬الشركة من نقص في‮ ‬الهيكل التمويلي‮ ‬ما‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬نقص في‮ ‬السيولة اللازمة لسداد التزاماتها وثم ضم الشركة إلي‮ ‬شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبري‮. ‬واعتمدت عليها في‮ ‬العملية الانتاجية بداية من توريد الغزول وأوامر التشغيل وحتي‮ ‬استلام المنتج بجميع
درجاته لتوفير رواتب العاملين بالشركة نظير عمولة التشغيل ومنذ شهر توقف توريد الغزول وتوقفت نصف الطاقة الانتاجية والباقي‮ ‬في‮ ‬طريقه للتوقف ما أدي‮ ‬إلي‮ ‬عدم قدرة الشركة علي‮ ‬توفير رواتب العاملين وتشريدهم‮.‬

ويقول هشام البنا عضو اللجنة النقابية بشركة الوبريات بسمنود وكيميائي‮ ‬بالشركة بأن شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة أرسلت إلي‮ ‬الشركة أوامر بتخفيض التشغيل لوجود نقص شديد في‮ ‬الغزول كما رفضت استلام القماش المنتج‮.‬

ونناشد رئيس الشركة القابضة مخاطبة شركة مصر للغزل والنسيج بتوفير الغزول اللازمة لتشغيل الشركة واستلام القماش المنتج حسب الاتفاقات القديمة لوضع شركة مصر شروطاً‮ ‬جديدة لاستلام المنتج من الأقمشة وهذا صعب تحقيقه في‮ ‬ظل وجود ماكينات متهالكة‮.‬

أهم الاخبار