رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جدل سلفي حول المشاركة بمليونية الشريعة

محلية

الخميس, 16 يونيو 2011 21:01
كتب – محمد جمال عرفة:

دعا اليوم الخميس سلفيون إلى تنظيم مليونية في جمعة الأول من يوليو المقبل بعنوان "تطبيق الشريعة الإسلامية"، وطالبوا بتكثيف الدعاية ضد مفهوم الدولة المدنية العلمانية وطمأنة غير المسلمين على أنفسهم في ظل تطبيق الشريعة الإسلامية وتبديد مخاوفهم من وصول الإسلاميين إلى الحكم .

وخلال مؤتمر موسع بالإسكندرية حضره قياديو الدعوة السلفية بمسجد الخلافة الإسلامية بشرق الثغر منهم الدكتور حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل عن السلفيين لرئاسة الجمهورية، قام حزب النور أول حزب سلفي مصري بتوزيع ملصقات تدعو المصريين للانضمام إليه والمشاركة في مليونية تطبيق الشريعة .
بيد أن الشيخ ياسر برهامي من الدعوة السلفية بالإسكندرية، قال - في فيديو بثته مواقع سلفية - إنه لا يعرف من دعا إلي هذه المظاهرة من أجل الشريعة، وقال إنه يخشي أن ينساق الناس للخروج في هذه الدعوة لمليونية الشريعة التي تستهدف جر أرجلهم لإظهار أن العدد المشارك في المسيرة للدعوة للشريعة قليل .
وقال: لم ندعُ لمظاهرة أول يوليو المقبل، والدعوة للشريعة وتطبيقها لا يحتاج لمظاهرة مليونية لأن الدعوة لها لا تحتاج لتحديد يوم معين للمظاهرة .
وخلال المؤتمر شن الشيخان أبو أحمد أبو العينين وحسني الريس هجوما عنيفا ضد الليبراليين والعلمانيين والداعين للدولة المدنية محذرين من تكرار اضطهاد التيار الإسلامي والذي بدأ حسب وصفهما منذ عهد محمد على وتكرر فى عهود عبد الناصر والسادات ومبارك حسبما قالوا .
واستشهد د.حازم أبو إسماعيل في كلمته بموقف البابا شنودة فى تعليقه على الحكم بتطليق امرأة مسيحية من زوجها بالمخالفة للكنيسة وقوله "لا تفرضوا علينا الأحكام بل طبقوا الشريعة الإسلامية".
وأكد أبو إسماعيل أن المصريين لم يخيروا فى حاكمهم فى العصر الحديث لأن الحكام يأتون حسب المواصفات الأمريكية .
وطالبت عدة بيانات تم توزيعها خلال المؤتمر بالتصدي لدعاة الدولة المدنية وإسقاط الأحكام عن الشيخ وجدي غنيم لتمكينه من العودة إلى مصر.

أهم الاخبار