رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موجة غضب بسبب توصيل المياه لمصنع أجريوم

محلية

الخميس, 16 يونيو 2011 15:26
كتب- عبده خليل:

أثارت موافقة محافظ دمياط اللواء على فليفل على توصيل المياه لمصنع الموت "أجريوم"- رغم معارضته الشديدة لهذا الأمر في البداية- موجة غضب عارمة وسط أهل دمياط ودعوا إلى وقفة احتجاجية في أقرب وقت أمام مبني المحافظة.

الاهالى أرجعوا الموافقة المفاجئة للمحافظ لتدخل جهات سيادية في هذا الشأن لإرضاء مسئولي المصنع و فلول الحزب الوطني السابق.

غضب الاهالى قابله توعد مسئول بالمحافظة أي شخص تسول له نفسه قطع الطريق أو التظاهر غير السلمي.

وصرح أهالي منطقة السنانية - فى تصريحات لبوابة الوفد - انهم ضد التخريب داعين كل طوائف الشعب الدمياطي من شباب وبنات ونساء وشيوخ لاعتصام مفتوح ليس فيه أي عنف حتى لا تكون دمياط مثل

الهند أو فرنسا أو أمريكا أو استراليا بعد ما سببته تلك المصانع من ضحايا وخسائر مادية .

وقالوا: انه رغم صدور قرار المحافظ اللواء محمد فليفل بوقف أي أعمال خاصة بالمصنع وضغط الشعب الدمياطي علي مصنع أجريوم إلا أن الشركة لم تهتم وواصلت تركيب المواتير والمواسير من تحت القنال الملاحي لتوصيلها إلي محطة رأس البر رغم معارضة الدمايطة وهو ما يسبب خطرا علي صحة الإنسان لاختلاط الصرف الصحي بالصرف الصناعي ، معتبرين ذلك تحديا لإرادة الشعب.

 

أهم الاخبار