رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اشتعال أزمة الأنابيب والسعر 25 جنيها

محلية

الجمعة, 17 ديسمبر 2010 16:33

عادت أزمة اختفاء أنابيب البوتاجاز لتحرم مئات الألاف من المواطنين بالعاصمة والمحافظات من الحصول على اسطوانة واحدة لعدة أيام وذلك بعد أن أغلقت المستودعات أبوابها وفضل مسئولوها البيع لتجار السوق السوداء. ففي محافظة الجيزة يعاني آلاف المواطنين رحلة عذاب يومية للبحث عن أنبوبة ويضطرون

للتنقل بين أكثر من مخزن والإجابة دائما واحدة، لا يوجد، وإما أن يجدوا هذه المستودعات مغلقة الأبواب فيضطرون لشرائها من البوابين الذين يحتفظون بعشرات الأنابيب لبيعها بأضعاف سعرها.

أما في محافظة القاهرة وبالتحديد في الأحياء الشعبية

مثل شبرا وروض الفرج والتي لم يصلها الغاز الطبيعي لضيق المساحات وعدم تطابق المواصفات الفنية أصبح الحصول على أنبوبة أشبه بالمهمة المستحيلة حيث قفز سعرها إلى 20 جنيها.

كما أفادت التقارير تجاوز سعر أسطوانة البوتاجاز فى بعض مناطق محافظة المنيا 25 جنيها، وسط تكدس شديد من المواطنين لتغيير الأسطوانات، فى أزمة تتكرر في هذا الوقت من كل عام.

أهم الاخبار