رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يطالبون ببرنامج قومي لمكافحة البطالة والبلطجة

محلية

الأربعاء, 15 يونيو 2011 18:57
كتبت -غادة الدسونسى:

أوصت ندوة بتنفيذ مشروع قومي لتشغيل الشباب لمواجهة البطالة وتنمية المجتمع وطالبت باستدعاء قوات الاحتياط لمدة 6 أشهر لحفظ الأمن ومواجهة أعمال البلطجة والتعديات

كما طالبت الندوة التي عقدت بمركز النيل للإعلام بدمنهور اليوم الاربعاء تحت عنوان " تفعيل دور المواطن سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وأهمية المشاركة فى الحوار الوطنى" بوضع حد أدنى وأقصى للأجور و إلغاء وظائف المستشارين بالهيئات والمصالح المختلفة مما يوفر موارد وأجور العاملين بالدولة دون تكلفة ميزانية الدولة أي أعباء .

ناقشت الندوة التغييرات التى تشهدها مصر

حالياً و انعكاسها على المجتمع والأولوية القصوى للأمن والإسهامات المنوط بالمجتمع المدنى تحقيقها وتنمية المجتمع اقتصاديا واجتماعيا.

وأكد المستشار سعيد أبو الخير نائب رئيس محكمة الاستئناف أهمية مشاركة المواطن على كافة الأصعدة "سياسيا- اجتماعيا – اقتصاديا" وضرورة نشر الوعي السياسي و الديني

واشار الى أن المشاركة لها عدة أشكال منها تقليدية كالترشيح والانتخاب والمنظمات المدنية، وغير تقليدية كالثورة والاعتصامات والإضرابات .

وأضاف أن المشاركة الفعالة تتسم بايجابيات تنعكس على المجتمع وأفراده

منها تغيير فكر المشاركة لدى المواطنين .

أوضح د. فايز الخولى أستاذ الاجتماع بكلية الآداب جامعة القاهرة أهمية المشاركة فى الحوار الوطنى باعتباره وسيلة من وسائل الاتصال الفعالة حيث يتعاون المتحاورون على معرفة الحقيقة والسير على طريق الاستدلال الصحيح للوصول الى الحق والتوصل الى آراء وأفكار سليمة، بالاضافة الى أن الحوار يعالج قضية الاختلاف من خلال الكشف عن مواطن الاتفاق ومسارات الاختلاف لتقوم محل النقاش والجدال .

وأضاف أن أصول الحوار الناجح هي إخلاص النية فى الحوار والبعد عن التعصب والغضب والالتزام بآداب الحوار والبدء بالنقاط المتفق عليها، فالحوار مطلب انسانى تتمثل فيه أهمية استخدام أساليب الحوار البناء لإشباع حاجة الانسان للاندماج فى جماعة والتواصل مع الآخر.

أهم الاخبار