رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التعليم: قادرون على حماية الامتحانات

محلية

الأربعاء, 15 يونيو 2011 06:52
القاهرة- أ ش أ

أكد وزير التربية والتعليم د.أحمد جمال الدين موسى قدرة الدولة على القيام بواجبها إزاء الامتحانات وحمايتها من أي توتر قد يحدث، وقال: إن هذا ما حدث بالفعل مؤخرا، معربا عن أمله فى أن تتم باقي امتحانات الثانوية العامة على نفس المنوال.

وقال موسى - فى تصريحات لبرنامج ''أنا المصري'' والذي يذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصري مساء أمس الثلاثاء - إنه تم تخفيف المناهج الدراسية نظرا لطبيعة الأوضاع التى مرت بها مصر خلال فترة أحداث ثورة ''25 يناير''، موضحا أنه لا يملك أن يوجه لجنة وضع الامتحانات بأى تعليمات لوضع الامتحانات بطريقة أو بأخرى.

وأشار إلى أن هناك مواصفات ومعايير تم وضعها من قبل المركز القومي للتقويم والامتحانات التربوي ويجب على واضعي الامتحانات الالتزام بها، موضحا

أنه طلب ذلك من اللجان المختلفة التى قامت بوضع الامتحانات بصورة عامة.

ونفى أن تكون حالات الوفاة التى تمت بين الملاحظين للامتحانات هذا العام بسبب الاقامة والاستراحات، موضحا أن حالات الوفاة كانت لأسباب مرضية كأزمة قلبية وغير ذلك، وأضاف أنه تم إحداث تغيير كبير فى أماكن الاستراحات هذا العام وتم الاستعانة بأثاث جديد فى بعض الأماكن وأن كان هناك بعض المشاكل يتم حلها فى أسرع وقت ممكن.

وأكد موسى أن خطته فى حل مشاكل التعليم تقوم على أساس العمل على حل جميع المشاكل فى وقت واحد وليس حل كل مشكلة على حدة، مشيرا إلى أن هذا الأسلوب يؤدي

إلى إيجاد حلول سريعة ويؤكد تحقيق الاهداف كلها.

وأشار إلى أن هناك خططا لتطوير التعليم الثانوي ويتم حاليا مناقشتها مع وزارة التعليم العالي، موضحًا أن نظام التعليم يجب أن يتواكب مع نظام العصر الذى نعيش فيه.

ونفى أن يكون قد تم إلغاء مركز تطوير المناهج بالوزارة، وقال إنه يوجد بالوزارة ثلاثة مراكز مركز البحوث التربوية ومركز الامتحانات ومركز تطوير المناهج وكان هناك اقتراح من الوزير السابق لدمج هذه المراكز فى مركز واحد ولكن لم يتم ذلك وقررنا أن نبقي على هذه المراكز منفصلة.

وأكد وزير التربية والتعليم أن قانون التعليم الحالي ألزم المعلمين أن يكونوا من خريجي كلية التربية، مشيرا إلى أن عملية وضع المناهج عملية غاية فى الأهمية، موضحا أن الوزارة ألزمت جميع المدارس الدولية بتدريس جزء من المناهج المصرية.

وأضاف أن المدارس الخاصة جزء كبير من العملية التعليمية فى مصر، موضحا أن 10% من الطلبة موجودون فى هذه المدارس الخاصة الامر الذى يخدم العملية التعليمية فى مصر.

 

أهم الاخبار