رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اللجان الشعبية تتصدى لمافيا الدقيق بكفر الشيخ

محلية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 15:36
كتب- مصطفى عيد وأشرف الحداد:

أقام أعضاء اللجنة الشعبية بقرية الصافية مركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ لجان متابعة على المخابز لمنع تسريب الدقيق وبيعه بالسوق السوداء.

وكان مكتب تموين كفر مجر التابع له قرية الصافية قد قام بالاستعانة باللجنة الشعبية بالقرية لمساندته في القضاء على ظاهرة تسريب الدقيق المدعم الذي يعد عصب الحياة في الريف المصري وقام مكتب التموين بتكليف أعضاء اللجنة الشعبية بحضور عمليات عجن الدقيق داخل المخابز الطباقى فئة 10قروش يوميا مما ضاق الخناق على أصحاب المخابز فرصة تسريب الدقيق حتى قام البعض منهم بالتعدي بالايدى وبالالفاظ على بعض أعضاء اللجان الشعبية وهدد البعض بغلق مخابزهم بسبب هذه اللجان.

يقول منصور ابوالفضل عضو لجنة الوفد واحد أفراد اللجنة الشعبية" انتشر

في الفترة الأخيرة ظاهرة تسريب الدقيق من داخل المخابز بقرية الصافية وبعد أن عجز التموين من ضبط المخابز المخالفة تمت الاستعانة باللجنة الشعبية بالقرية خاصة بعد أن تصدت من قبل لازمة أنابيب الغاز وتم تشكيل لجان لمتابعة عمليات العجن في كل مخبز حتى يضمن قيام صاحب المخبز بعجن كل الكمية التي يتسلمها من الدقيق في إنتاج الخبز الطباقى ولكن هذه الفكرة أغضبت أصحاب المخابز لتضييق الخناق عليهم".

وأشار فريد الشلاوى إلي أن اللجنة قامت بتفويت فرصة تسريب الدقيق من المخابز حتى قام صاحب احد المخابز بالتهديد بغلق مخبزه

وقام آخر بالتعدي على أعضاء اللجنة ووقوع اشتباك بينه وبين اللجنة تطورت إلى مشاجرة بالايدى وبالالفاظ وتجمع اهالى صاحب المخبز وحمل عضو اللجنة الشعبية ولقاءه خارج المخبز وقام صاحب المخبز باعتراض مدير مكتب التموين وطرده ومنعه من أداء عمله مما اضطره من تحرير محضر بالواقعة برقم 17احوال مركز دسوق في 11/6/2010بمركز شرطة دسوق كما قام أعضاء اللجنة الشعبية بتحرير محضر آخر برقم 27احوال فى13/6/2011.

وأضاف ياسر أبو الفضل وايمن العبد أن ما حدث من صاحب المخبز أثار حفيظة اهالى القرية وحاول بعض الاهالى التجمع أمام المخبز والتعامل بعنف مع المخبز لولا تدخل اللجنة الشعبية التي قامت بفض الاشتباك والاتصال بالمهندس احمد زكى عابدين محافظ كفر الشيخ إلا انه لم يبد اى استجابة للموضوع وقال لنا كلجنة (اضربوا صاحب المخبز أنا ماعنديش شرطة وماعنديش أى حل) فتم الاتصال بالحاكم العسكري الذي طلب أرقام المحاضر لمتابعة الأمر.

أهم الاخبار