رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"‬الكهرباء‮" ‬تغتال‮ ‬35‮ ‬فداناً‮ ‬من أجود الاراضي في بنها‮!‬

محلية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 15:06
م‮. ‬ماجد احمد يحيي


لصالح من يتم‮ - ‬وبيد الحكومة‮ - ‬تدمير البقعة الزراعية‮.. ‬وتشريد فلاحيها لصالح من يتم تلويث البيئة الريفية بالاشعاع وبنواتج الاحتراق،‮ ‬ولصالح من يتم شفط المياه المغذبة التي يناضل من اجلها جميع قياداتنا السياسية والعسكرية لتوفير نقطة مياه عذبة ويتم التفاوض واسترضاء دول حوض النيل،‮ ‬لصالح من يتم تخريب وتدمير البقية الباقية من النقاء الريفي في مصر وللأسف يتم ذلك بيد الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الكهرباء وشركتها القابضة لكهرباء مصر‮.‬

علي ضفاف الرياح التوفيقي وفي أخصب منطقة زراعية وتحديداً‮ ‬وعلي بعد‮ ‬4‮ ‬كيلومترات من مدينة بنها بالقليوبية وعلي طريق بنها‮ - ‬دمياط تنسج خيوط هذه الجريمة النكراء في وضح النهار ودون استحياء ويتم انشاء مشروع لأحد اذناب النظام السابق بالعهد الفاسد‮.‬

ففي قرية ميت راضي"حوض ابو ثمانية‮" ‬تم تدمير مساحة تصل الي‮ ‬35‮ ‬فداناً‮ ‬من اجود الاراضي الزراعية قامت بشرائها وزارة الكهرباء من ابناء الدكتور عبد العزيز زكي حنا والمعروفة بأرض رومة وذلك لإنشاء محطة توليد كهرباء حرارية بخارية تعمل بالغاز

الطبيعي بتسخين مياه الرياح التوفيقي العذبة والمخصصة للزراعة ثم دفع البخار لتربينات توليد الكهرباء‮.. ‬ان الامر يبدو طبيعيا ولصالح الشعب ولكن هل هذا الموقع مناسباً‮ ‬لإقامة مثل هذا المشروع؟

تتعالي اصوات اهل القرية أنه أحد الوزراء السابقين وعضو بلجنة السياسات التي خربت وضاق البلد بالمواطنين ودهس كرامتهم وذلت كبرياؤهم وشردت اولادهم فهذا مشروع استثماري بنظام‮ ‬B.O.T‮ ‬لتصدير الكهرباء لاسرائيل وبرؤوس اموال اجنبية‮.. ‬هكذا تتعالي الأصوات‮.‬

أين وزارة الزراعة‮.. ‬أين وزارة البيئة أين الموارد المائية‮.. ‬أين النيابة‮.. ‬أين الأمن‮.. ‬أين الجمعيات الزراعية والأهلية والخيرية التي تحمي حقوق البسطاء والفقراء من ينقذ الاراضي المحيطة من‮ ‬غابات ابراج الضغط العالي التي ينوون تمريرها بكفر الاربعين وكفر مويس وجمجرة الجديدة كم مليون مواطن سيتعرض لخطر الاشعاع كم مولوداً‮ ‬سيولد مشوها جراء الاشعاع الذي يصيب الانسان والحيوان والزراعة‮.. ‬هل مازال القانون نائما ام انه يطبق

علي الضعفاء والفقراء وينحني للأقوياء الأغنياء‮.‬

أليست الشركة القابضة لكهرباء مصر التي تتولي تنفيذ ذلك المشروع تخضع للقانون الذي يجرم التبوير والبناء علي الأراضي الزراعية أم مازلنا نتبع سياسة‮ ‬غض الطرف وسياسة فرض الأمر الواقع‮.. ‬يعني بلطجية واللي مش عاجبه يمشي من البلد او يموت علي سواحل ايطاليا‮.‬

هل مازالت الحكومة نائمة وتترك الاستفزاز يثير مشاعر الجماهير البسطاء وتستيقظ علي دوي الانفجار‮.‬

لقد تقدم بعض ابناء القرية بشكواهم للجهات المختصة وللدكتور عصام شرف،‮ ‬ولكنهم كالعادة يعلمون ان الشكوي تحت الدراسة حتي يتم بناء المشروع وسلم لي علي الزراعة والقانون والبيئة وحوض النيل من أول اوغندا وأنت جاي للقناطر‮.‬

هل يصعب علي وزارة الكهرباء اختيار اي موقع آخر علي سواحلنا الممتدة اكثر من الف كيلو متر شرقاً‮ ‬وغرباً‮ ‬وشمالا وجنوباً،‮ ‬أليس من الاجدي تبخير المياه المالحة لدعف التوربينات تم تكثيف تلك المياه لتحليتها واستخدامها في الزراعة أو الصناعة توفيرا لمياه النيل‮.‬

انني اطالب جميع الاجهزة الرقابية في الدولة بالتحقيق في هذه القضية‮.. ‬واطالب وزارة الكهرباء بوقف هذا المشروع فوراً‮ ‬واعادة النظر فيه واعادة الارض الزراعية كما كانت عليه من جنة خضراء بدلاً‮ ‬من الهياكل الخسرانية التي تقام حتي هذه اللحظة واحالة المسئول عن هذا التخريب والتدمير للتحقيق‮.. ‬قبل ان يحدث مالا تحمد عقباه‮.. ‬اللهم بلغت اللهم فاشهد‮.‬

أهم الاخبار