رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جدل طلابي حول صعوبة إنجليزي الثانوية

محلية

الاثنين, 13 يونيو 2011 19:09
كتب- صلاح لبن :

تباينت آراء طلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة بعد أداء امتحان اللغة الإنجليزية، خاصة بعدما جاءت ورقة الأسئلة بلون جديد لم يعتادوا عليه؛ إذ يرى البعض أنها تحمل بين طياتها بعض الألغاز، وقام واضعو الأسئلة بتوزيعها بشكل نسبى على إجمالى الورقة.

ويقول كريم أحمد: "جاءت الأسئلة فى مستوى الطالب المتوسط باستثناء بعض الجزئيات التى تخاطب الطالب المتفوق".
وأضاف أنه وجد صعوبة فى الإجابة على السؤال (b) الخاص بالمحادثة القصيرة
لافتاً إلى وجود بعض الكلمات الصعبة بها، فضلاً عن وجود أجزاء محيرة فى سؤال الاختيار من ما بين الأقواس.
وقاطعه أحمد التهامى ساخراً: "قطعة الفهم التانية فكرتنى بفيلم لعلاء ولى الدين وتحديداً المشهد اللى كان بيقول فيه أُذكر مكان القافلة فى الصحراء!!" مشيراً إلى الغموض الذى اعترى القطعة والتى تضمنت وجود بعض "الأسئلة الغبية"، على حد
قوله.
ولفت إلى أن فقرة الترجمة من الإنجليزية إلى العربية جاءت صعبة جداً. وتابع "قطعة الترجمة عايزة طالب أجنبى وبقول لواضع الامتحان والله أنا مصرى".
بينما أكد أحمد مُهدى أن الامتحان جاء فى منتهى السهولة، مشيراً إلى وجود غموض بسيط فى قطعة الفهم الثانية، وتابع مُهدى "الطالب المجتهد اللى بيذاكر هيعرف يجيب الدرجة النهائية".
وأضاف: كنت أتوقع أن يأتى الامتحان أكثر صعوبة وأتمنى أن تأتى بقية الامتحانات بنفس السهولة.
وأضافت: "إن النقطة (c) من أسئلة القصة جاءت صعبة ولم أستطع الإجابة عليها بالرغم من استذكارى الفصول المحددة لها كاملة".

أهم الاخبار