رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد أن تكلف‮ ‬160‮ ‬مليون جنيه

توقف مشروع بلبيس للصرف الصحي

محلية

الاثنين, 13 يونيو 2011 16:31
الشرقية ـ السيد القطاوي‮:‬


مشروع الصرف الصحي‮ ‬بمدينة بلبيس‮ ‬يعد من المشروعات القومية التي‮ ‬تقوم بها الحكومة،‮ ‬وهذا المشروع منذ عام‮ ‬1997حتي الآن ولم‮ ‬ينته العمل به ولم‮ ‬يتم تسليمه وتكلف حوالي‮ ‬160مليون جنيه وهناك بعض المعوقات التي‮ ‬تقف حائلا بين المشروع والانتهاء منه وذلك في‮ ‬بعض المناطق ومن أهم المناطق منطقة المتاجر الشعبية بالشارع الرئيسي،‮ ‬وهذا الشارع‮ ‬يعد من أهم الشوارع الحيوية بمدينة بلبيس حيث‮ ‬يربط بين أكبر شوارع المدينة وهو شارع جمال عبد الناصر وشارع بورسعيد ومحطة القطار ويعد شارعا محوريا في‮ ‬الأزمات والاختناقات المرورية‮.‬يقول عادل القطاوي‮ ‬العضو الوفدي‮ ‬بمجلس محلي مركز بلبيس قد قامت الهيئة القومية بعمل وصلة المجاري‮ ‬بشارع المتاجر وهذه الوصلة هي‮ ‬استكمال للخط الرئيسي‮ ‬الواصل بين شارع المتاجر وشارع جمال عبد الناصر وذلك بتنفيذ عدد‮ ‬4قميص خرساني‮ ‬وذلك علي امتداد جزء من الشارع بطول ما‮ ‬يقرب من‮ ‬250‮ ‬مترا وتم حفرهم وتسقيطهم بالأرض وذلك لتمكين ماكينة الدفع النفقي‮ ‬من العمل وتم إنشاء‮ ‬2‮ ‬قميص وسط الشارع ولم تتمكن الهيئة من استكمال باقي‮ ‬القمصان وذلك لوجود بعض التصدعات في‮ ‬أحد المنازل بالشارع وخاصة الموجود أمامه القميص الخرساني‮ ‬في‮ ‬وسط الشارع حيث ظهرت بعض التصدعات والشروخ مما أدي‮ ‬إلي فصل الجدران وأصبح المنزل مهددا بالسقوط مما دفع صاحب العقار بالشكوي ووقف العمل بالمشروع وأنا أناشد محافظ الشرقية بسرعة التدخل لحل المشكلة وقيام الشركة المنفذة بعمل اللازم أولاً‮ ‬للمنازل المتضررة من الحفر وتوفير الحماية لهم‮.‬

ويؤكد محمد عطية بيومي‮ ‬ـ مدرس ومن سكان

المنطقة ـ أن هذا المشروع ننتظره منذ سنوات ولكن العصر البائد كان لا‮ ‬يفكر في‮ ‬آلام ومتاعب الناس ولذا تأخر المشروع كثيراً‮ ‬وبطء التنفيذ وعدم معالجة الأخطاء أدي‮ ‬إلي وقف الشارع مرورياً‮ ‬مما أدي‮ ‬إلي الكثير من المتاعب لأصحاب المحلات التجارية ووقف الحال ولا أري‮ ‬أي‮ ‬معني لوقف العمل في‮ ‬هذا الشارع ولابد أن‮ ‬يقوم رئيس المدينة بالاهتمام بهذا المشروع القومي‮ ‬الكبير وإزالة المعوقات للانتهاء منه في‮ ‬أقرب وقت ممكن حتي ننهض ببلبيس ونرحم المواطنين من هموم الطفح المستمر للصرف الصحي‮ ‬في‮ ‬معظم شوارع بلبيس‮.‬

ويري هاني‮ ‬العزازي‮ ‬العضو الوفدي‮ ‬بالمجلس الشعبي‮ ‬المحلي لمركز بلبيس ومن سكان المنطقة أن حي‮ ‬المتاجر‮ ‬يعاني منذ سنوات من الإهمال وعدم اهتمام المسئولين علي المستوي‮ ‬الشعبي‮ ‬والتنفيذي‮ ‬وقد سبق وتدخل رئيس مجلس المدينة السابق ووعد بالانتهاء من إزالة المعوقات بالتنسيق مع الشركة المنفذة ولم‮ ‬يحدث وقام المستشار‮ ‬يحيي عبدالمجيد محافظ الشرقية الأسبق بعقد جلسة مع رئيس مدينة بلبيس وأحد المتضررين من المواطنين والشركة المنفذة وتم الاتفاق مع الشركة علي الانتهاء من المشروع خلال فترة زمنية محددة ولكن كانت مجرد وعود والضحية أهالي‮ ‬المنطقة الذين‮ ‬يتعرضون لوقف الحال بسبب الكتل الخرسانية‮.‬

وتضيف هدية محمد أيوب أن مشروع الصرف الصحي‮ ‬بجميع مناطق مدينة بلبيس قد انتهي وأصبح متوقفا في‮ ‬انتظار

الانتهاء من هذا الشارع أي‮ ‬أن هذا الشارع أصبح عقبة في‮ ‬تسليم مشروع عملاق تكلف أكثر من‮ ‬160‮ ‬مليون جنيه علي الدولة كما نأمل أن‮ ‬يقوم مجلس المدينة ومحافظ الشرقية بإلزام الشركة المنفذة باستدعاء مكتب استشاري‮ ‬لمعاينة المنازل الواقعة بالشارع المقام فيه الحفر ومعالجة أي‮ ‬تلفيات أولا بأول من أجل إنجاز العمل والانتهاء منه بسرعة‮.‬

أما مصطفي عميرة وهو أحد المتضررين من أعمال الحفر فيقول إن العمل في‮ ‬الشارع‮ ‬يتم من أواخر عام‮ ‬2002وحتي اليوم لم‮ ‬يتم الانتهاء من العمل به ومنذ سنوات أثناء الحفر حدث‮ (‬تنميل‮) ‬شروخ صغيره في‮ ‬منزلي‮ ‬المكون من‮ ‬3‮ ‬أدوار ومع الوقت أصبح شرخا كبيرا‮ ‬يدخل من الضوء وأصبح منزلي‮ ‬مهددا بالانهيار بسبب زحف التربة وكل ما أقوله مثبت في‮ ‬تقارير الإدارة الهندسية ببلبيس ولم‮ ‬يكن أنا الوحيد المتضرر ولكن هناك بعض الأهالي‮ ‬أصابهم مثلي‮ ‬ولكن لم‮ ‬يهتم أحد وكانوا‮ ‬يقولون‮ (‬إحنا مش قد الحكومة‮) ‬ولكن لم أستسلم للأمر الواقع وقمت بالشكوي في‮ ‬كل مكان لأحصل علي حقي‮ ‬القانوني‮ ‬وبالفعل قامت الإدارة الهندسية بعمل معاينة للمنزل،‮ ‬وثبت أن وجهة البيت مفصولة عن باقي‮ ‬البيت وتم رفع الأمر لرئيس المدينة والذي‮ ‬ألزم الشركة المنفذة بعمل اللازم ولم‮ ‬يتم عمل شيء وأرسلت شكوي للمحافظ الأسبق المستشار‮ ‬يحيي عبدالمجيد وأكد ضرورة قيام الشركة المنفذة بترميم المنزل ومعالجة التلفيات الموجودة ووافقت علي ذلك ولم‮ ‬يتم عمل شيء منذ‮ ‬4شهور ذهبت للمحافظ الجديد المستشار محمد عبدالقادر وقام بالموافقة لي‮ ‬علي عمل اللازم بمنزلي‮ ‬وعرض الأمر علي رئيس المدينة الذي‮ ‬أرسلني‮ ‬للهيئة والهيئة طلبت الشركة المنفذة وفي النهاية قالو لي أية طلباتك قلتلهم إن المطلوب ترميم المنزل قبل أن‮ ‬ينهار علي‮ ‬أنا وأولادي‮ ‬ومر علي هذا الكلام‮ ‬4‮ ‬شهور ولم‮ ‬يتم عمل شيء ومازلنا في‮ ‬انتظار الفرج.ونأمل أن‮ ‬يقوم محافظ الشرقية بزيارة إلي حي‮ ‬المتاجر ليشاهد علي الطبيعة المشروعات المعطلة والأموال المهدرة‮.‬

أهم الاخبار