رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتجاز 1200 معلم بـجهاز التنظيم والإدارة

محلية

الأحد, 12 يونيو 2011 22:12
كتب- محمد أبوعاصى:

احتجزت قوات الجيش بالتعاون مع أفراد الشرطة العسكرية والمدنية مايقرب من 1200 مدرس من العاملين بالحصة من محافظات القليوبية، الدقهلية، البحيرة، الغربية، أسوان، والشرقية أمام الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، رهن الاحتجاز الجبرى.

أكدت ذلك نهاد عزيز أحد المحتجزين فى اتصال هاتفى بـ"بوابة الوفد"، مشيرة إلى أنهم توجهوا للجهاز المركزى للتنظيم والإدارة للمطالبة بحقهم فى توقيع عقود التثبيت والحصول على الكادر الخاص بوزارة التربية والتعليم التى رفضت قيادات الوزراة الالتزام بها رغم خوض هؤلاء المعلمين امتحانات الكادر منذ شهور.

وأوضحت عزيز أنهم توجهوا فى وقت سابق

لمحافظ القليوبية اللواء عادل فايد لمطالبته بتنفيذ قرارات الوزراة بتثبيتهم إلا أنهم فوجئوا بالمحافظ يعلل رفضه تنفيذ قرارات الوزارة بأن الحكومة أصدرت حزمة من القرارات السيادية لتهدئة الرأى العام، وهو ما أصابهم بصدمة توجهوا على إثرها للجهاز المركزى للتنظيم والإدارة.

وأضافت فوجئنا بعناصر من الشرطة المرابطة أمام الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة بإطلاق عدد من الأعيرة النارية بهدف فض المظاهرة التى من المتوقع أن يصل عددها خلال الساعات القليلة المقبلة إلى نحو

عشرة آلاف معلم .

وبحسب رواية عدد كبير من المعلمين المطالبين بتوقيع عقودهم لدى وزراة التربية والتعليم فإن عناصر الشرطة قامت بالتعدى على بعض المتظاهرين فيما يعد خرقاً للأعراف التى التزم بها المتظاهرون فى كون المسيرة والوقفة الاحتجاجية سلمية، بالاضافة إلى تطاول أفراد من الشرطة العسكرية بالسباب على المتظاهرين.

من جهتها أغلقت الشرطة العسكرية الأبواب على المحتجزين ومنعت الصحفيين وكاميرات وسائل الإعلام من التصوير وصادرت أجهزة التليفونات المحمولة لدى المعتصمين.

يشار إلى أن كافة المتظاهرين اجتازوا اختبارات كادر المعلمين الذى من المفترض عقب إعلان النتيجة التعاقد معهم فوراً وتحويلهم إلى مدرسين عاملين بدلاً من التعاقد بـ"الحصة" خاصة أن فترة خدمتهم تجاوزت خمس سنوات وهناك من تجاوزت مدة خدمته 15 عاما.

 

أهم الاخبار