رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمار حسن: الحوارات الوطنية عقيمة

محلية

الأحد, 12 يونيو 2011 16:40
الإسماعيلية – ولاء وحيد

قال الدكتور عمار حسن الباحث السياسي إن الحوارات الوطنية القائمة حاليا عقيمة وغير مجدية، مؤكدا أن هناك فرقا كبيرا بين التحاور وبين الجدل الذي لايؤدي إلي تحقيق غايات ومقاصد حقيقية، مشيرا إلي أن زيادة حالة الحوارات الأخيرة بأسماء مختلفة تحت مسميات الوفاق الوطني، والحوار الوطني تؤكد أنها حوارات عقيمة لن تحقق أهدافها، لأن الحوار الحقيقي لايتم بالاستدعاء أو الإملاء.

جاء ذلك خلال ندوة حول ثقافة الحوار الإيجابي والديمقراطية التي عقدت اليوم الأحد بمركز النيل للإعلام بالإسماعيلية .
وقال عمار إن الثورة المصرية لم تحقق أهدافها حتي الآن وأنها في منتصف الطريق وأن ما تم إنجازه هو إسقاط الرئيس مبارك فقط، مشيرا إلي أن
ما يقلقه هو اعتقاد الشعب المصري أن الثورة انتهت ولابد أن تنجز أهدافها التي قامت من أجلها في إقامة عدالة اجتماعية ونظام أمن لكل الشعب وبناء دولة عصرية مدنية حديثة وإعلاء القانون والمواطنة.
وأشار إلي أن هناك انقساما كبيرا بين القوي الوطنية مؤخرا بعد الموافقة علي التعديلات الدستورية، وهناك من أيقن أن الانقسام سيضر البلاد ويهدم أهداف الثورة، والجميع يعمل حاليا علي إيجاد حلول وسط، مشيرا إلي أن الإعلام ساهم بشكل كبير في ترويع المواطنين والترويج لفكرة أن مصر غارقة في الفوضي وعدم
الاستقرار، علما بأن الإحصائيات الأخيرة لمعدلات الجريمة أوضحت أن هناك تراجعا ملحوظا في الحوادث المنظمة مقارنة بعهد مبارك.
وقال إن الثورة ليست مظاهرات فقط، ولكن لابد من تدخل القوي الوطنية والسياسية في حوارات بناءة وتوافق خلاق يصل بنا إلى أهداف ثورة25 يناير، موضحا أن النظام السابق وأعوانه يروجون لفكرة الاستقرار دون استكمال الثورة لمشوارها رغم أن الاستقرار لابد أن يقوم علي قواعد طبيعية يكون فيها رضاء كامل من المواطن عن السلطة.
وأضاف أن الشعب لن يقبل مرة أخري لعبة الإملاءت مثلما استخدمها النظام السابق حينما أوهم الشعب أن هناك حوارا في مكتبة الإسكندرية حول تعديلات مواد الدستور في 2007 لإيهام الشعب أن التعديلات ستتم في إطار الموافقة بين القوي السياسية والشعب والنظام، ولكن الحقيقة أن التعديلات كانت موجودة مسبقة، مشيرا إلي أن الشعب سيرفض أي وسيلة أخري للإيهام والخديعة .

أهم الاخبار