رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ألفا مواطن يتظاهرون أمام محافظة دمياط

محلية

الأربعاء, 15 ديسمبر 2010 19:57
دمياط : هشام الوالي


تظاهر 2000 مواطن أمام مبني محافظة دمياط من قرية السيالة مركز دمياط اليوم الأربعاء ، مطالبين بسرعة حل مشكلة مدخل القرية الذى دمره الصرف الصحي منذ أكثر من عام وأتت عليه الأمطار فزادت المشكلة تعقيدا واستحال دخول أي سيارة إلي القرية بطول 2.5 كم .
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بإنهاء المعاناة التي يعيشها أكثر من ‏40‏ ألف نسمة هم سكان قرية السيالة ، بسبب عدم الانتهاء من مشروع الصرف الصحى والذى أدى إلى تكسير الشارع الرئيسى والوحيد بها‏.

وقام الأهالي بإنشاء طريق بديل للطريق الرئيسي بجوار مصرف محب

والسيالة‏(‏ حتي ينتهي المشروع‏)‏ بجهودهم الذاتية بتكلفة أكثر من مائة ألف جنيه بطول ‏5,3‏ كيلو متر‏,في محاولة لإنقاذ العملية التجارية بالمنطقة التي تعد قبلة لمن يرغب في شراء الموبيليا من جميع أنحاء الجمهورية‏.

‏ وبدأ مشروع الصرف الصحي بالشارع الرئيسي بالسيالة والذي يبلغ طوله حوالي‏5,2‏ كيلو متر‏,‏ وكان من المفترض ان يسلم في يونيو الماضي ، الا ان ذلك لم يحدث .

وطالب الاهالي د‏.‏ محمد فتحي البرادعي محافظ دمياط مرات عدة بحل مشكلة الطريق

قبل دخول فصل الشتاء وقبل أن تتحول شوارع القرية إلي مجموعة من البرك والمستنقعات وهو ما حدث بالفعل ، حيث استحال علي أي مواطن أو سيارة أن تسير في شارعي السيالة‏(‏البديل أو الحالي‏).‏

وحدث أن سقطت بعض السيارات في مصرف محب والسيالة المجاور مباشرة لهذا الطريق لانه طريق مظلم وغير مستو‏.‏ ولم تتوقف المشاكل عند هذا الحد بل امتدت إلي كسر بعض مواسير مياه الشرب مما أدي إلي اختلاطها بمياه الصرف الصحي خاصة أن الشركة المنفذة للمشروع لم تقم بتغيير مواسير مياه الشرب ، مما اضطر الأهالي بعد يأسهم إلى تقديم إنذار على يد محضر إلى الدكتور محمد فتحى البرادعى، محافظ دمياط، بصفته وذلك بسبب سوء حالة الطريق الرئيسى المؤدى للقرية.

 

أهم الاخبار