رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القراء: التراخى العسكرى سبب الانفلات

محلية

السبت, 11 يونيو 2011 18:26
كتب - محمد غنيم :

حملت تعليقات القراء حول قضية استمرار الانفلات والبلطجة.. بسبب سياسة العيسوى أم عودة ممارسات الشرطة السيئة.. أم عدم الحسم العسكرى؟، إدانة واضحة للمجلس العسكري ووزير الداخلية منصور العيسوي، في عدم توقف ظاهرة الانفلات الأمني في الشارع المصري.

وأكد القراء أن أغلبية الشارع المصرى لايزال يشعر بأن البلطجة تهدد أمنه وهو ما أكده الإقبال الكبير من القراء على المشاركة
فى إبداء آرائهم حول أسباب استمرار البلطجة.

أغلب القراء أيدوا فكرة تراخى الجيش وعدم فرضه لهيبة الدولة بمحاكمات علنية للبلطجية، وغياب المواجهة الحاسمة مع أحداث البلطجة، ورأوا ضرورة مشاركة الإعلام فى إظهار عمليات الجيش والشرطة ضد البلطجية لإرهاب الخارجين على القانون.

ولم يفلت وزير الداخلية الجديد منصور

العيسوى من نقد القراء الذين أكدوا عدم قدرته فى السيطرة على الشارع وفرض سياسة حاسمة مع قيادات وأفراد الشرطة تجبرهم على الممارسة الجدية لعملهم لضبط الشارع، وكذلك فشله طوال الفترة الماضية فى تأهيل أفراد الشرطة للعمل بأسلوب يحترم المواطن الشريف ويواجه بكل حسم من يهددون أمنه .

فى حين ذهبت بعض التعليقات إلى عدم تحميل الجيش مسئولية أمن الشارع، وحملت وزارة الداخلية الأزمة برمتها، وطالبوا برحيل العيسوى والبحث عن وزير يعيد الانضباط للشرطة وللشارع معا.

أهم الاخبار