رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرحة طلاب "الحسينية" بورقة اللغة العربية

محلية

السبت, 11 يونيو 2011 16:07
كتب- صلاح لبن:

سيطرت حالة من السعادة والفرحة على طلبة وطالبات المرحلة الثانية من الثانوية العامة بمدينة الحسينية التابعة لمحافظة الشرقية بعدما جاء امتحان اللغة العربية فى مستوى الطالب المتوسط فاتفقوا جميعا على أن الأسئلة جاءت واضحة ومباشرة على غرار العام الماضى ولفت عدد من الطلاب إلى وجود بعض المخاوف التى تنتابهم من أن يتكرر نفس سيناريو العام السابق ويأتى شبح مادة اللغة الانجليزية ليهدم فرحتهم ويقضى على ما تبقى لهم من آمال ويمنعهم من الالتحاق بالكليات التى يرغبون فيها.

جاءت امتحانات هذا العام فى ظروف مختلفة عن سابقتها حيث تعد أول اختبار لطلاب الثانوية العامة بعد أحداث ثورة 25يناير، وكان من الطبيعى ملاحظة بعض الاختلافات بالنسبة لشكل المراقبة خارج أسوار المدارس فكانت المفاجأة أن احتشد بعض أهالى "المدينة" رغبة منهم فى التصدى لأى محاولات تدعو الى مساعدة
الطلاب بطرق غير شرعية.
بعد انتهاء الامتحان تفاجأت بوجود ابتسامات غير عادية على وجوه الطلاب فتوجهت إليهم على الفور وبسؤالى عن وجود اى صعوبات فى ورقة الأسئلة من عدمه بادرونى جميعا بوابل من الضحكات العالية التى تعبر عن الرضا التام خاصة بعدما استطاعوا اجتياز أولى عقبات امتحانات الثانوية العامة بدرجة فاقت توقعاتهم.
يقول محمود مجدى، إن الامتحان جاء مناسبا تماما للوقت متمنيا أن تأتى بقية الامتحانات بنفس السهولة وتابع " الحمد لله لم اعتمد على تخمينات المدرسين وقمت بمذاكرة كل أجزاء المنهج".
ولفت، إلى أن صعوبة الامتحان تكمن فى وجود بعض الأجزاء الصعبة فى البلاغة والنحو مشيرا الى وقوع معظم الطلاب فى فخ البلاغة على حسب تعبيره فى إشارة منه
للنقطة (أ) حيث جاءت إجابتها على عكس ما اعتاد عليه الطلاب.
أما الطالب ياسر إبراهيم فيؤكد أن الامتحان جاء فى مستوى الطالب الأقل من المتوسط مشيرا إلى أن الاسئلة لم تخرج عن الكتاب المدرسى .
وعبر عن قلقه من مادة اللغة الانجليزية قائلا " أتمنى أن تخيب توقعاتى وتأتى المادة القادمة بنفس السهولة ".
ومن جانبه تقول أسماء ثروت إنه بالرغم من سهولة الأسئلة إلا انها وجدت صعوبة بالغة فى النحو وخاصة كلمات الإعراب.
وأضافت، أنه من السهل على الطالب المتوسط أن يجيب عن 97% من النقاط فى حين يبقى 3% للطالب المتميز.
وبدوره يقول عبد الجواد عبد الرحمن أستاذ اللغة العربية بمدرسة الحسينية الثانوية بنين، إن الامتحان يبحث عن الطالب المتفوق لافتا إلى ان الأجزاء (ج)، (د ) من مقال " أنت سيد قرارك " خصصت للطلاب الذين اعتمدوا على الكتاب المدرسى".
وأشار عبد الجواد، إلى صعوبة بعض أجزاء البلاغة خاصة النقطة(أ) حيث جاءت اجابات معظم الطلاب أثناء المراجعة بشكل خاطئ .
وأنهى كلامه قائلا " تخلصت من كابوس المرحلة الثانية وأخشى كابوس المرحلة الأولى".

أهم الاخبار