مبادرات رعاية القرى الأكثر فقرًا مستمرة

محلية

الثلاثاء, 14 ديسمبر 2010 16:59
سوهاج : أ ش أ

أكد اللواء محسن النعمانى محافظ سوهاج أن الحد من الفقر وتمكين الفقراء من خلال التنمية المتكاملة يمثل أولوية أساسية ضمن أولويات الحكومة على مدار السنوات القادمة، مشيرًا إلى ضرورة التعاون من أجل نجاح مبادرة الحكومة لتنمية الألف قرية الأكثر فقرًا على مستوى الجمهورية، والتى بدأت فى 151 قرية فى 6 محافظات منها 26 قرية بمحافظة سوهاج. جاء ذلك خلال مشاركة المحافظ اليوم فى مؤتمر " مناقشة خريطة المسئولية الاجتماعية في القرى الأكثر فقرًا بسوهاج " والذى نظمه مركز العقد الاجتماعي التابع لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس

الوزراء بقاعة المؤتمرات بديوان محافظة سوهاج.
وقال ان الحكومة تسعى لتقديم حزمة من الخدمات للقرى الأكثر فقرًا، وخلق ظروف معيشية أفضل لسكان هذه القرى، وتعظيم قدرة المواطنين من أجل الحصول على الخدمات بشكل أكثر عدالة، وأشار المحافظ إلى أن هناك عددًا كبيرًا من المشروعات الخدمية والتنموية، سيتم تنفيذها فى قرى المحافظة الفقيرة من أجل تغيير شكل ووضع هذه القرى إلى وضع آخر يليق بالمحافظة وأهلها.
وأضاف النعمانى أن سوهاج شهدت أسبقية أولى فى
مشروعات التنمية بها، وقد حظيت بزيارة الرئيس حسني مبارك ثلاث مرات فى عام واحد لافتتاح مشروعات طريق الصعيد ـ البحرالأحمر ومطار مبارك الدولى ومستشفى القوات المسلحة ومستشفى الهلال للتأمين الصحى ومعهد الأورام وقرى الظهير الصحراوى الجديدة فى بيت خلاف والأحايوة شرق بجانب مشروعات محطات مياه الشرب والصرف الصحى.
ومن جانبها قالت الدكتورة سحرالطويلة مدير مركز العقد الاجتماعي إنه تم عقد المؤتمر بمحافظة سوهاج بهدف عرض نتائج تحديد الاحتياجات والخدمات وخريطة المسئولية الاجتماعية في القرى الأكثر فقرًا بالمحافظة في مراكز طما وطهطا والمراغة.

كما يستعد المركز لتدشين موقع في القريب العاجل على شبكة الإنترنت من أجل مساعدة وتشجيع جميع هذه الأطراف على المساهمة في عملية التنمية في القرى الأكثر فقرًا.

أهم الاخبار