رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالفيديو .. أزمة الأسمدة تشتعل بالقليوبية

محلية

الاثنين, 06 يونيو 2011 21:51
القليوبية – محمد عبد الحميد :


اشتعلت أزمة الأسمدة فى محافظة القليوبية بشكل مخيف وشهدت الجمعيات الزراعية بالقرى زحاما شديدا تطور إلى اشتباكات بالأيدى.

وشهدت الجمعيات تواجدا مكثفا من الفلاحين منذ الصباح الباكر للتواجد مبكرا أمام مقر الجمعيات للحصول على حصصهم من الأسمدة.

يقول سعد إبراهيم (مزارع) أزمة نقص الأسمدة اشتعلت فى عدد من قرى ومراكز المحافظة، واختفت «اليوريا ٤٦% وسماد النترات» من الجمعيات الزراعية والتعاون الزراعى وبنك القرية. وقال إن الأزمة دفعت تجار السوق السوداء لرفع الأسعار إلى ١٨٠ جنيها لشيكارة سماد اليوريا ٤٦٪ بدلا من ٧٧ جنيهاً، وذلك بسبب القرارات والسياسات المتخبطة للوزارة

وقال على بكرى فلاح، إن قرار وزير الزراعة بتولى التعاون الزراعى والجمعيات الزراعية تسليم الأسمدة وتوزيعها على المزارعين، أجبر الفلاح على شراء الشيكارة عبوة ٥٠ كيلو من اليوريا

والتراث بـ ١٣٠ جنيها بدلا من ٧٥ جنيها، والسوبر بـ٧٥ جنيها بعد أن كانت بـ٥٥، وشيكارة سماد اليوريا بـ١٥٠ جنيهاً، بدلا من ٧٧ جنيهاً.

وأكد ابراهيم عليمى فلاح على فشل تجربة التعاونيات فى توزيع الأسمدة على المزارعين وارتفاع الأسعار فى السوق السوداء بنسبة ١٠٠%، وطالب بعودة توزيع الأسمدة من خلال بنوك التنمية.

من جانبه نفى المهندس عادل مصلح مدير عام التعاون الزراعى بمديرية الزراعة بالقليوبية وجود أزمة فى الأسمدة بالمحافظة، وقال إنه لا توجد مشاكل فى حصص الأسمدة المربوطة للمحافظة والتى تصل إلى 5 آلاف طن شهريا. بالإضافة إلى الحصص الاحتياطية التى تقوم المحافظة بتوفيرها شهريا لسد

العجز فى أى اختناق وقال: توجد أرصدة فى المحافظة وحمل الفلاح سبب الأزمة قائلا إن المزارعين يطلبون أكثر من حقهم والأسمدة توزع وفقا للتركيب المحصولى والمساحة المنزرعة ووفقا لضوابط توزيع الأسمدة.

وأشار المهندس محمد رضا وكيل وزارة الزراعة بالقليوبية إلى أن الأزمة ستنتهى خلال أيام، مشيرا إلى أن الأزمة موسمية وترجع لعدة أسباب ومنها محصول الذرة التى بلغت مساحة الأراضى به هذا العام 50ألف فدان من إجمالى 80 ألف فدان مستهدف زراعتهم بالذرة، وقال إن توزيع الأسمدة يتم وفقا للأولوية، وأضاف أن المزارعين يفضلون سماد النترات على اليوريا، وهذا أحد أسباب الأزمة لأن الكميات التى ترد من النترات تمثل 1:3 والفلاحين يفضلون النترات بشكل كبير وقال إنه يتم توزيع الأسمدة بعدالة مطلقة وفقا للمساحات المزروعة والتركيب المحصولى وأولوية المحاصيل الحقلية على الفواكه وأضاف رضا أن أرصدة المحافظة من أسمدة النترات بلغت 1173 طنا ومن اليوريا 2700طن ومن نترات السلفات 189طنا، والرصيد المتواجد حاليا يصل إلى 4500طن موجودة بجميع الجمعيات الزراعية.

 

شاهد الفيديو

أهم الاخبار