رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لم تصل إليها الثورة..

عزبة الصفيح "وجع" في قلب الإسماعيلية

محلية

الاثنين, 06 يونيو 2011 16:35
تحقيق - ولاء وحيد:


على مساحة تصل لنحو 1000 متر مربع تقريبا وسط حي الشيخ زايد بمدينة الاسماعيلية اقيمت عزبة الصفيح العشوائية منذ نحو 60 عاما ..اكثر من 40 اسرة يسكنون داخل هذه العزبة التي تقع خلف مصنع الكوكاكولا وعلى بعد مئات الامتار من شريط السكة الحديد بحي الشيخ زايد بالاسماعيلية .. شوارع ضيقة ومساكن متهاوية بعضها مسلح شيد بعشوائية والبعض منها مازال مقاما بالطوب اللبن ...عزبة تحمل سمات العشوائيات محرومة من الخدمات في قلب المدينة .ممزقة بين تبعيتها لهيئة قناة السويس التي حرمتها من التطوير وبين خدماتها المفتقدة التي ترفض المحافظة ان تمدها بها .

لأكثر من 60 عاما يسدد أهالي العزبة إيجاراتهم السنوية لهيئة قناة السويس لاعتبارها مالكة الأرض...ويقول اهالي المنطقة :عقب العودة من الهجرة في عام 1975 قامت هيئة قناة السويس بسحب العقود القديمة والمحررة للسكان قبل عام 1967 ، ورفضت ان تحرر عقود ايجار جديدة .ومع خطة تطوير

العشوائيات وانشاء حي الشيخ زايد الذي اقيم عقب انتصارات اكتوبر لم تستفد عزبة الصفيح التي تتوسط الحي من اية اعمال تطوير ولم يتمكن سكانها من ادخال الخدمات للعزبة لعدم تبعيتها للمحافظة ولكونها تابعة لهيئة قناة السويس .

ويقول الاهالي: بعد الشكاوى المتكررة والاستغاثات تم الاتفاق ان تقوم هيئة االقناة بتسليم وتمليك الارض للمحافظة لتتمكن من ادخالها في خطة التطوير على ان تحصل الهيئة على مساحة ارض من المحافظة بديلة عنها .

وفي عام 2005 تم توقيع الاتفاق بين المحافظة وهيئة قناة السويس وكان مقرر ان تنهى الاجراءات في عام 2010 ، الا ان اصدر اللواء عبد الجليل الفخراني محافظ الإسماعيلية السابق قرارا في يناير 2009 بإزالة منطقة عزبة الصفيح بحي ثالث وترحيل سكانها لمساكن الإيواء بمدينة المستقبل.واستثمار

أراضي المنطقة أو استخدامها كخدمات. واشار المحافظ حينذاك انه لابد من التمهيد لسكان المنطقه لضمان عدم رفضهم لفكرة الترحيل من المنطقة .

يقول محمد ابو عجاج إننا مقيمون بهذه المنطقة منذ سنة 1940 وتقوم هيئة قناة السويس بتحصيل قيمة الإيجارات الشهرية التي نقوم بدفعها بانتظام منذ سنوات عديدة بالاضافة الى تحصيل قيمة الكهرباء والتليفونات..والمنطقة محرومة من كافة الخدمات فلا مياه شرب ولا يوجد صرف صحي بالمنطقة هذا حالنا ، مضيفا "قمت بتكليف منزلي خلال السنوات الأخيرة بنحو عشرة آلاف جنيه، فكيف لنا ان نتركه وتذهب هباء كل ما كلفناه" .

ويقول علي الالفي : منذ اكثر من عشر سنوات تقريبا تم تحرير عقود ملكية لسكان عزبتي المروة والغفير المجاورين لنا والتابعين للمحافظة كخطوة جادة لتطوير العشوائيات داخل المدينة، مما سمح لهم بهدم العشش التي يقومون فيها وإقامة عمارات سكنية وتم السماح لدخول المياه والمرافق لهم.

يضيف: ورغم ان عزبتنا لا تبعد عنهم سوى عشرات الامتار ولا يفصل بيننا وبينهم سوى شارع عرضي الا ان هيئة قناة السويس صاحبة الارض تجاهلت طلباتنا ورفضت ادخال المرافق ومياه الشرب لنا علما باننا نبعد عن مرفق مياه الشرب نحو 30 مترا تقريبا.

أهم الاخبار