رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلطجية العياط منعوا الطلبة عن الامتحانات

محلية

الاثنين, 06 يونيو 2011 12:13
كتب/ صلاح شرابي


أكد شاهد عيان أن أول قطار تحرك في العياط ظهر اليوم الاثنين، نافيًا الاقاويل التي ترددت حول عودة الحركة منذ فترة، وذلك عقب تدخل الجيش وقيامه بهدم برج شبكة المحمول سبب الأزمة. وأشار في مكالمة هاتفية لـ"بوابة الوفد"، إلى أن إجمالي عدد القطارات المتوقفة بسبب أحداث أمس سبعة قطارات نتيجة مشادة بين عائلتين بسبب بناء البرج ومحطة التقوية وتم التلويح باستخدام السلاح في المشاجرة.

وقال الشاهد: إن وزير النقل متواجد في مكان الاعتصام في مدينة العياط لتفقد حالة القطارات، وأوضح أن الأهالي عانوا من أحداث أمس

خاصة بعد تخلف ابنائهم عن مواعيد امتحاناتهم متسائلين عن مصيرهم خاصة ان ما حدث خارج عن ارادتهم.

وكانت الحركة المرورية قد عادت اليوم الى طبيعتها الى طريق مصر – بنى سويف الزراعى وكذلك خط السكة الحديد المؤدى من القاهرة الى الصعيد بعد غلقه لقرابة 24 ساعة عقب اعتراض اهالى قرية "بمها" بمركز العياط بالجيزة على اقامة محطة محمول على قطعة ارض تابعة لاحد الاهالى.

تواجد اكثر من 12 سيارة شرطةومطافىء بعد تجمهر الاهالى

وقطعهم للطرق الامر الذى اضطر السائقين الى السير بالطريق الصحراوى.

وقال احد اهالى القرية ان رجال القوات المسلحة استجابوا لطلب الاهالى وقاموا بإزالة المحطة وهو ما أدى على الفور الى انهاء الاحتجاجات وعودة الحركة المرورية ، وقال عبد الحارث محمود – احد عمال الشركة المنفذة لمحطة المحمول- انه تلقى تعليمات من محافظ الجيزة ومدير الامن بإزالة المحطة على الفور مشيرا الى احتجاز الاهالى لتسعة من العمال داخل المحطة.

وكان الغريب فى الامر هو رفض الاهالى دخول الصحفيين والمصورين للقرية وقاموا بالإعتداء على مجدى عيد مصور جريدة الاخبار وتم تكسير الكاميرا الخاصة به وتمزيق ملابسه اثناء التقاطه بعض الصور.

وأرهب الاهالى الصحفيين وأبلغوهم بوجود اشخاص يقومون باطلاق اعيرة نارية داخل القرية.

 

شاهد الفيديو



أهم الاخبار