لقاء مرتقب بين الطيب والقرضاوي

محلية

الاثنين, 13 ديسمبر 2010 21:37
كتب : محمد كمال الدين


علمت الوفد من مصادر موثوقة داخل مشيخة الأزهر الشريف، أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، سيعقد لقاء تاريخيا هاما هو الأول من نوعه، اليوم الثلاثاء، مع الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بمقر المشيخة.

وذكرت المصادر أن الشيخان الطيب والقرضاوي سيبحثان العديد من القضايا التي تهم العالم الإسلامي، وكيفية التنسيق بين الأزهر والاتحاد.

وأشارت المصادر إلى أن هذه

الزيارة تدل على رغبة الأزهر في استعادة دوره كمرجعية عامة للمسلمين، ونقطة التقاء للجميع تحت راية منهج الأزهر الوسطي، وتحقيقا لمبدأ وحدة الكلمة.

وكان الشيخ القرضاوي، قد بعث ببرقية تهنئة إلى الدكتور أحمد الطيب، فور توليه منصب إمامة الأزهر الشريف، يهنئه فيها بتولي مشيخة الأزهر الشريف، معبرا عن

أمله في فضيلته بالنهوض بالعبء نهضة القوي الأمين، الذي يستمدُّ قوَّته من الإسلام الذي يمثِّله.

وقال الشيخ القرضاوي في رسالته: "يا فضيلة الإمام الأكبر: إن العلماء قوة لا يُستهان بها، فيجب عليهم - رسميين وشعبيين - أن يتعاونوا للوقوف في وجه التيارات الهدَّامة، والتواصي بالحقِّ والصبر، والتعاون على البرِّ والتقوى، حتى يعود العلماء إلى موقعهم الحقيقي في قيادة الأمة، فهم في الصدارة دائما، كما قال بعض السلف: الملوك حكَّام على الناس، والعلماء حكَّام على الملوك".

أهم الاخبار