رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتهاء أزمة حوافز الصندوق الاجتماعي بالفيوم

محلية

الخميس, 02 يونيو 2011 11:50
الفيوم –سيدالشورة:


انتهت اليوم الخميس الأزمة التي شهدها ديوان عام محافظة الفيوم أمس الاربعاءوالتي أحال وقائعها اللواء محمود عاصم جاد محافظ الفيوم إلي النيابة ، ثم تطورت وأحيلت إلي النيابة العسكرية بعد قيام موظف بجرح نفسه والإدعاء أن سكرتير عام المحافظة هو الذي تعدي عليه .
تبين أنه وقت وقوع هذا الإدعاء كان السكرتير العام يحضر اجتماعا يضم عددا من القيادات العسكرية التي تزور المحافظة .
و تقدم الموظف المذكور والذي يعمل

بإدارة مشروعات الصندوق الاجتماعي بديوان عام محافظة الفيوم باعتذار مكتوب إلي اللواء محمد جمال الدين الأنصاري سكرتير عام محافظة الفيوم اعتذر فيه عما قام به وبادعائه الكاذب بأن السكرتير العام قام بطعنه بمطواة وتهجم عليه بمكتبه .
وأكد أن هذا الادعاء بدر منه بتحريض من بعض زملائه بالإدارة وذلك للضغط علي السكرتير العام للموافقة علي ازدواج صرف الحوافز حيث يصرفونها من
الصندوق الاجتماعي ويريدون صرف الحوافز التي تصرف للعاملين بالديوان العام وهو الأمر الذي أكدت لجنة مالية بحثته أنه غير قانوني .
وأكد الموظف أنه لم يكن يدرك أن هذا الادعاء سيصل به إلي هذا الحد حيث وجد نفسه أمام المحاكمة العسكرية بمفرده وتركه الجميع من زملائه الذين قاموا بتحريضه علي فعلته مما اضطره إلي الاتصال بزوجته التي توجهت بصحبة طفلته الصغيرة إلي السكرتير العام تطالبه بالعفو عن زوجها .
و استجاب السكرتير العام نظرا لظروف الطفلة الصغيرة وقام بعمل الاتصالات اللازمة بمسئولي الشرطة العسكرية للتنازل عن البلاغ ووقف التحقيق وإعادة الموظف لأسرته .

أهم الاخبار