رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محى الدين ينفى اتهام الغريانى بإهدار المال العام

محلية

الاثنين, 29 يوليو 2013 13:50
محى الدين ينفى اتهام الغريانى بإهدار المال العام الغرياني
كتب- ياسر ابراهيم:

استنكر الدكتور محمد محي الدين نائب رئيس حزب غد الثورة و مقرر الدفاع و الأمن القومي بالجمعية التأسيسية "التي وضعت الدستور المعطل" ما يتم تداوله من معلومات بشأن توجيه اتهامات للمستشار حسام الغرياني بإهدار الأموال المخصصة للجمعية التأسيسية من خلال منح كل عضو من أعضاء الجمعية مبلغ 10 آلاف جنيه بعد انتهاء عمل الجمعية من وضع الدستور إضافة إلي جهاز "لاب توب".

قال محي الدين فى بيان صحفى أصدره اليوم أن كل ما ورد بهذة الاتهامات لتنال من سمعة المستشار الغريانى لا أساس لها من الصحة مؤكدا على أن المستشار الغرياني لا يحتاج مني أو من غيري شهادة للتأكيد علي

نزاهته و طهارة يديه و عفة لسانه واصفا الغريانى بشيخ القضاة الجليل السابق وقال رغم اختلافنا مع المستشار الغريانى أثناء عمل الجمعية التأسيسية لوضع الدستور في بعض الأحيان حول إدارته للجلسات إلا أن أحدا لا ينكر عليه نزاهته و احترامه و قيمه و مبادئه و طهارة يده و عفة لسانه.
أكد محى الدين أن ما ذكر بشأن منح كل عضو بالجمعية جهاز لاب توب غير صحيح بالمرة وأن ما حصلنا عليه من الجمعية هو "فلاشة 16 جيجا" ثمنها حوالي 50 جنيه لحفظ الوثائق و الملفات
بدلا من طباعة الأوراق و أما مبلغ العشرة آلاف جنيه التي حصلنا عليها فنحن كنا متطوعين لله ثم للوطن بوقتنا و جهدنا دون مقابل طوال عمل الجمعية و لم نتقاض مليما واحدا ، و كل ما تم صرفه علي أعضاء الجمعية هو "ساندوتشات" كوجبات غذاء و عشاء أو إفطار للأعضاء طالما أن الجلسات ممتدة لوقت الطعام ، إضافة إلي تسكين الأعضاء من خارج القاهرة في فندق شبرد المتعاقد مع الشوري في هذا الصدد.
أضاف محي الدين أن الرغبة في تشويه كل ما هو نبيل ، و تلطيخ سمعة الناس بالباطل دون الحق ، ظنا من البعض أن في هذا إرضاء لنظام جديد علي حساب نظام قديم ، لشيء تنفر منه النفوس الكريمة و تأباه قيم الدين و الوطنية و يتعارض مع شيم المصري التي حافظ عليها آلاف السنين.

أهم الاخبار