رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس تحرير"الإذاعة" يهدد بتحويل"الشئون القانونية" للشئون القانونية

محلية

الأربعاء, 01 يونيو 2011 14:49
خاص - بوابة الوفد:


هدد رئيس تحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون السيد محمد عبدالحميد، فور علمه بنبأ إقالة د. سامي الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بتحويل عدد من محاميي إدارة الشئون القانونية إلى التحقيق، عقاباً لهم على قرار اتخذوه بحفظ التحقيق مع الصحفي بالمجلة محمود صلاح وعدم إدانته فيما وجهه إليه رئيس التحرير من اتهامات بالانقطاع عن

العمل. كان عبدالحميد قد حوَّل ـ خلال شهرين ونصف الشهر فقط ـ العشرات من الصحفيين والإداريين إلى الشئون القانونية والنيابة الإدارية بتهمٍ شتى، كما منع مكافآت عدد كبير منهم، حرصاً على تخفيض ميزانية المجلة انتظاراً لحصوله على جزء من فائض الميزانية
آخر العام المالي.

يُذكر أن عدداً من صحفيي المجلة دخلوا قبل 25 يوماً اعتصاماً ضد رئيس التحرير بمقر النقابة، وقد تزايد عددهم خلال الأيام القليلة السابقة، بعدما واصل رئيس التحرير تعسفه ضد الصحفيين، فسحب بدون وجه حق "الكارنيه المُمَغنط" الخاص بدخول المبنى للزميل محمد دنيا، وأرسل خطاباً إلى نقابة الصحفيين، يطالب فيه بوقف قيده إضافة إلى اثنين من زملائه هما هانم الشربيني ورامي أمين بجدول "تحت التمرين" بالنقابة.

أهم الاخبار