رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الثورة بالبحر الأحمر يرفض الحوار

محلية

الأربعاء, 01 يونيو 2011 14:23
البحر الأحمر - صلاح عبدالله ولطفى الدمرانى:


أعلن ائتلاف شباب الثورة بالبحر الأحمر انسحابه من الحوار الوطنى بالمحافظة بسبب رموز الحزب الوطنى المنظمين للحوار الوطنى ومن هؤلاء الرموز: على رضا أمين التنظيم بالحزب الوطنى المنحل وسامية محرز عضو الوطنى ونرمين أبو سريع مدير مجمع الإعلام عضو الحزب الوطنى. تمسك الائتلاف بمحاكمة الرئيس المخلوع حسنى مبارك وابنيه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم وكل من ساهم فى الفساد فى العهد البائد.

وطالب الائتلاف بتسريع وتيرة محاكمات رموز النظام السابق والفاسدين بطريقة أكثر فعالية وتسريع

عملية جمع التحريات والأدلة عنهم.

أكد "الائتلاف"على صفحته الخاصة بـ"الفيس بوك" أن هذه المطالب تأتى فى مقدمتها العلنية فى محاكمة رموز النظام الفاسد وفرض سيادة القانون على الجميع وإعادة النظر فى حركة المحافظين وإقالة جميع رؤساء الجامعات والوزراء غير الفاعلين بالحكومة وتحديد مهام الأمن الوطنى.

ومن ضمن مطالب الائتلاف علنية محاكمة رموز النظام السابق وفرض سيادة القانون على الجميع ووضع قانون للفساد السياسى يسمح بمحاكمة

أفراد الحزب الوطنى ممن أفسدوا الحياة السياسية وإعادة النظر فى حركة المحافظين وإقالة رؤساء الجامعات وحل المجالس المحلية.

وكان ائتلاف شباب الثورة بالبحر الاحمر قد دشن صفحة على الفيس بوك للنهوض بالسياحة المصرية باسم "معا لتطوير السياحة بالبحر الاحمر" .

وأعلن شباب الائتلاف وضع خطة من قبل شباب الائتلاف والشباب العاملين بقطاع السياحة بالبحر الاحمر لتطوير وتنمية مجال السياحة.

وطالب الائتلاف بالنهوض بالمجال السياحى والتخلص من إدارة الفنادق بطريقة "الاونر" والتشديد على مراقبة الأغذية الفاسدة داخل الفنادق وتشديد الرقابة بشكل يومى

واعلن شباب الائتلاف عن المشاركة فى اظهار ملفات الفساد ومساعدة النيابة العامة فى التحقيقات فى ملف الأراضى بالبحر الاحمر.

أهم الاخبار