رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالب بالابتعاد عن الخطاب الديني التصادمي

محلية

الأربعاء, 01 يونيو 2011 13:34
كتبت- ولاء وحيد:

أكدت مناقشات مؤتمر "ملامح الخطاب الديني بعد ثورة 25 يناير" والذي عقد مساء أمس بنادي دواجن الإسماعيلية أن التيارات الإسلامية تتبنى حاليا خطابا دينيا مختلفا عن المرحلة السابقة يتوافق مع ما بعد ثورة 25 يناير مع الالتزام بثوابت العقيدة الدينية التي لامجال فيها للتغيير.

وكشفت المناقشات عن قصور في
تدريب الدعاة بالأوقاف واستنكرت المناقشات الهجوم الإعلامي على الجماعة السلفية ومحاولة الزج بها في الأحداث المؤسفة الأخيرة . مطالبا بالابتعاد عن الخطاب الديني المستفز والتصادمي والتركيز على حقيقة الإسلام ومبادئه.

وقالت المناقشات والتي حضرها ممثلون عن جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين

والجماعة الاسلامية وممثلون عن الاوقاف والازهر الشريف وأنصار السنة والجمعية الشرعية والتبليغ والدعوة: إن كثيرا من الأمور سببت حرجا خلال الفترة الحالية فى الحديث عن الموقف الإسلامى من بعض القضايا كالحديث عن الأقباط والمشاركة السياسية للمرأة جعلت البعض يتصيد أخطاء للإسلاميين مما دعا إلى ضرورة صياغة خطاب دينى متوازن يتوافق مع المرحلة القادمة ويتآلف مع اللغة التى تفضلها الأفراد ويهدف لرد الشبهات عن التيارات الإسلامية.

 

أهم الاخبار