رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"التهجير" يشعل غضب ألف شخص بالأقصر

محلية

الثلاثاء, 31 مايو 2011 17:54
الأقصر – أشرف شنتير:


اعتصم اليوم أكثر من 1000 شخص من أهالى قرنة مرعى من الرجال والنساء بالبر الغربى بالأقصر بعد أن فشلوا فى أخذ حقوقهم على حد قولهم. ورفض المعتصمون فض الاعتصام حتى تتحقق مطالبهم.

يشير أحمد الدنان أحد المعتصمين أن المشكلة بدأت حينما تم تهجيرنا من بيوتنا التى ورثناها عن أجدادنا بدعوى الحفاظ على الآثار، و أن هذا مشروع قومى للبلد، وبلغنا حينها أنه سيتم تعويضننا عن هذه البيوت، وعلى إثر ذلك قمنا باستئجار شقق سكنية لحين الحصول على تعويضات، لكن إلى الآن لم يتم

تعويضنا، ونحن معتصمون حتى يتم ذلك.

وأكد أحد المعتصمين ويدعى رمضان محمد أنه فى 1/2011 تم تشكيل لجنة شعبية لتتولى توطين المواطنين المتضريين من أهالى قرنة مرعى بقطع أراضى فى حوض الرمال الحوض (27) والنظر فى التظلمات، وتم صدور قرار رقم (525 لسنة 2011 وبناء على ذلك قامت اللجنة بمهامها بالنظر فى التظلمات وإعداد كشوف للمنتفعين والمهجرين وذلك بناءً على كشوف الشبكات الأرضية التى قامت برفع الأرض وترقيمها بأسماء المتضررين

ليتم تسليم المواطنين أراضيهم التى لديهم عقود مؤثقة بها.

وأضاف رمضان: عندما تم إقالة العميد محمد متولى رئيس مجلس مدينة القرنه وتم تعيين العميد احمد معوض رفض استكمال إجراءات التسليم، وبدأ فى إعادة التخطيط وبعد ذلك بدأت المماطلات والتعسفات، وإلى الآن لم تحل مشاكلنا.

وقالت إحدى السيدات المعتصمات تدعى يامنة محمود أنا أخرجونى من بيتى ولم يعطوا لى حتى الآن منذ عام ونصف شقة بديلة ولا أستطيع تأجير شقة .

وجميع المعتصمين مصممين على النوم فى الخيام فوق أكثر من 20 من مقبرة فرعونية إلى أن تتحقق مطالبهم الشرعية، ويسألوا لماذا المماطلة والإهمال الذي يتعرضون له من قبل المسئولين، حتى بعد الثورة يوجد فساد وتعند فى أخذ الحقوق؟.

أهم الاخبار