رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاستقلال في الصعيد.. والزند في بحري وطنطا

محلية

الاثنين, 13 ديسمبر 2010 13:10
كتب: صلاح شرابي


اشتدت المعركة داخل نادي القضاة مع قرب انتخابات التجديد الثلثي إلي خمسة مقاعد بمجلس إدارة النادي في ٢٤ ديسمبر الجارى.

ويتنافس عليها جبهة أنصار المجلس الحالي مجلس الزند برئاسة المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة وبين تيار الاستقلال بقيادة المستشار هشام جنينة المرشح السابق لرئاسة النادي.

وتزامناً مع عودة أنصار المجلس الحالي من جولاتهم بأندية الصعيد التي استمرت أسبوعاً بدأ تيار الاستقلال جولاته بصعيد مصر اليوم بالسفر للصعيد لعقد لقاءات مع قضاة أسيوط والأقصر وسوهاج وقنا وأسوان بعد لقائه الجمعة الماضية بأعضاء بني يوسف في احتفالية حضرها لفيف من أعضاء النادي.

وسافر إلي صعيد مصر ظهر اليوم المستشار هشام جنينة بصحبة مرشحي تيار الاستقلال الخمسة لدعمهم وهم المستشار أشرف زهران عضو مجلس إدارة نادي القضاة والمرشح علي مقعد المستشارين والقاضي حمدي ياسين المرشح علي مقعد القضاة ورؤساء المحاكم ومرشحيهم الثلاثة علي مقاعد النيابة العامة وهم سعيد محمد ووليد أمان وأحمد الغزاوي.

وعلمت "بوابة الوفد" أن وفد تيار الاستقلال سافر معه بعض أنصاره الذين يحظون بتأييد القضاة في الصعيد لدعم التيار.

ويخوض الاستقلال المعركة رافعاً شعار "كرامة القضاة أولاً" حيث أشار أحد مرشحيهم

إلي معرفتهم بأن نجاح مرشحيهم الخمسة يعني وجودهم كأقلية في المجلس الحالي المكون من ١٥ عضواً ولكن يخوضوا الانتخابات حتي يكون هناك شهود منهم علي ما يحدث داخل النادي واطلاع جموع القضاة عليه - علي حد قوله.

علي الجانب الآخر بدأ أنصار المجلس الحالي في استئناف جولاتهم بعد عودتهم من الصعيد لدعم مرشحيهم الخمسة وهم المستشار محمود الشريف سكرتير عام نادي القضاة والمرشح علي مقعد المستشارين والقاضي سامح السروجي المرشح علي مقعد القضاة ورؤساء المحامي ومرشحيهم للمقاعد النيابة العامة وهم أحمد المنشاوي وإيهاب همت وصلاح الشاهد.

وعلمت" بوابة الوفد" أن أنصار المجلس الحالي ومرشحيهم عقدوا لقاء أمس الأول السبت مع أعضاء نادي قضاة بنها ومن المقرر عقدهم للقاء مع أعضاء النادي في طنطا.

أهم الاخبار