الإهمال يضرب موقف سيارات الأجرة

محلية

الأحد, 29 مايو 2011 17:02
تحقيق‮ - ‬ممدوح سلطان


رغم افتتاح المرحلة الثانية والأخيرة من تطوير موقف محرم بك بالقباري‮ ‬غرب الاسكندرية والتي بلغت تكلفتها‮ ‬45‮ ‬مليون جنيه منذ اكثر من‮ ‬5‮ ‬أشهر ،‮ ‬الا انه حتي الآن لم يدخل الخدمة مما تسبب في تكدس كبير خارج الموقف للسيارات الذي يعد الميناء البري الوحيد للاسكندرية حيث يستقبل سيارات الركاب القادمة من جميع محافظات مصر،‮ ‬أدي ذلك الي قيام بعض البلطجية والخارجين علي القانون بتجهيز موقف لحسابهم الخاص لسيارات الأجرة بجوار سور الموقف من الناحية الغربية وقيامهم بعمل اكشاك خشبية لبيع المأكولات امام الموقف بطريقة عشوائية تحت مرأي وسمع المسئولين بالاسكندرية،‮ ‬ويقول حنفي محمود طالب بكلية العلوم‮: ‬كل يوم حادثة جديدة بالمنطقة وذلك بسبب قيام المواطنين بعبور الشارع الي الموقف الجديد بطريقة عشوائية لعدم وجود كوبري علوي للمشاة او حتي وجود جندي مرور واحد،‮ ‬لحماية ارواح المواطنين التي تزهق يوميا تحت عجلات السيارات،‮ ‬يضيف‮: ‬رأيت بعيني العشرات من الحوادث يكون فيها الضحية هو المواطن البسيط في‮ ‬حين

ان تكلفة انشاء كوبري للمشاة لا تحتاج الي ميزانية كبيرة حتي يتكاسل المسئولون عن حماية ارواح المواطنين‮.‬

ويضيف احمد منصور الرملي محام مقيم بمحافظة البحيرة‮: ‬أسافر من دمنهور الي الاسكندرية والمشكلة الكبيرة هي اثناء عبور الشارع عند وصولي الي الموقف الجديد بسبب ما رأيته من حوادث،‮ ‬ونظراً‮ ‬لخطورة الموضوع سبق وأن طالب المجلس الشعبي المحلي لمحافظة الاسكندرية السابق بسرعة انشاء كوبري للمشاة امام الموقف الجديد بسبب تكرار الحوادث امام الموقف واثناء قيام المواطنين بعبور الشارع وسط السيارات المسرعة الا أنه حتي الآن لم يتحرك احد علي الرغم من تولي الدكتور عصام سالم منصب محافظ الاسكندرية‮!‬

ويقول ناصر عبد الفتاح مدرس لغة عربية‮: ‬علي الرغم من انشاء المرحلة الاولي بالموقف ليتناسب مع وجه المدينة الجديد ومكانتها السياحية الا ان الموقف يشهد الآن حالة من الاهمال الشديد بسبب انتشار

الباعة الجائلين بجميع انحاء المكان بالاضافة الي قيام باعة المأكولات بافتراش ارض الموقف بعربات الاكل والكراسي والغريب ان هناك بائع مأكولات يفترش الارض بالكراسي والترابيزات علي بعد امتار من نقطة الامن الوحيدة الموجودة بالموقف‮.‬

ويضيف علي الادريسي‮ - ‬موظف‮ -: ‬انه يأتي الي الموقف يومياً‮ ‬قادما من محافظة البحيرة الي محل عمله بمدينة الاسكندرية ولاحظ ان الموقف يعاني من ظاهرة في‮ ‬غاية الخطورة وهي انتشار عدد كبير من المتسولين بالموقف بالاضافة الي قيام بعض سائقي سيارات الاجرة بعدم الالتزام بالاماكن المحددة مما يتسبب في حدوث عشوائية كبيرة داخل الموقف فالتطوير كان في العملية الانشائية فقط،‮ ‬ولم يكن في عملية التشغيل او المتابعة والمراقبة هذا هو ما تؤكده طبيعة العمل بالمرحلة الاولي من تطوير الموقف الذي يخدم جميع محافظات مصر من الشمال حتي الجنوب ومن الشرق حتي الغرب‮.‬

ويقول ابراهيم حسين العتيبي من محافظة مطروح‮: ‬انا اول مرة انزل فيها الموقف توجهت الي سيارات الاجرة وعندما سألت عن موقف مطروح،‮ ‬قال لي احد السائقين مش هنا تلاقيها داخل الموقف ففوجئت ان هذه السيارات واقفة خارج سور الموقف فتساءلت اين المسئولون عن الموقف لكي يسمحوا بذلك أين مباحث المرور وأين المسئولون بالمحافظة فمن المعروف عن التنفيذيين بمحافظة الاسكندرية أن قراراتهم حازمة‮.‬

أهم الاخبار