رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجبهة الشعبية للثوار" تحذر من تعديل قوانين الأسرة

محلية

الأحد, 29 مايو 2011 16:21
البوابة – خاص:


رحب اعضاء الجبهة الشعبية لثوار مصر بالمبادرة التى يتبناها محمد هناء الدين - رئيس الجبهة الشعبية لثوار مصر – والتي ينادى فيها بمنع إصدار أى قوانين أو قرارات تمس الاسرة قبل استقرار مصر، وقبل انتخابات تفرز برلمانا ناضجا وقادرا على تمثيل هذا الشعب تمثيلاً صحيحاً.

واتفق غالبية المشاركين فى الندوة التي عقدتها الجبهة عصر اليوم الاحد بعنوان "مصر اولا من اجل أبنائها "بقاعة نادي الاطباء على التوصية بعدم التسرع

فى إصدار القوانين مراعاة لمصلحة الاطفال الذين هم امل هذا الوطن، وأن أى دعوة لتعديل القوانين أو حتى مناقشتها فى الوقت الراهن هو ضرب من العبث والأنانية والاستغلال، فقوانين الأحوال الشخصية لا تقل أهمية عن دستور البلاد، لأنها ببساطة تعد دستور الأسرة، التى هى لبنة المجتمع المصرى.

حضر الندوة كل من المستشار زكريا عبد العزيز - رئيس نادى القضاة الأسبق- الكاتبة

الاستاذة فتحية العسال، والاعلامية المذيعة هالة فهمى.

وقد بدأت الندوة بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الثورة، وتم عرض ريبورتاج استضيف فيه د. عبد الله النجار المحامى بالنقض وعضو مجمع البحوث الاسلامية، والشيخ حسام عبد المجيد شيخ السلفيين بمنطقة العمرانية، والكاتب بهجت فرج، وبعض الثوار فى ميدان التحرير .

وقد أعلنت الجبهة تبنيها لحل المشكلة عن طريق التنسيق لعمل لجنة تتكون من قانونيين وعلماء نفس واجتماع وتربية وفقهاء شرعيين تكون مهمتها الخروج بمشروع قانون جديد للاسرة يراعى فيه حقوق الاب والام والابناء، على حد سواء، بما لا يتعارض مع مبادئ الشريعة الإسلامية الغراء.

 

أهم الاخبار