"البحوث الإسلامية": ممارسات البعض تهدد الوطن

محلية

السبت, 28 مايو 2011 18:03
كتب- محمد كمال الدين:


أعرب مجمع البحوث الإسلامية عن قلقه تجاه انجراف بعض ردود الأفعال بين بعض الأطياف والفئات أو وسائل الإعلام في مصر إلي ممارسات أكد أنها تعود على الوطن بعواقب سيئة.

وأوضح المجمع في بيانه الذي خرج به خلال جلسته الاستثنائية اليوم السبت، أنه برغم اقراره الكامل بالحق في التعبير وإبداء الرأي، الا أنه رأى أيضا ضرورة الحق في

المراجعة والنقد والحق في متابعة الفساد ومساءلة من تورطوا فيه.

وأكد مجمع البحوث الإسلامية على أهمية الالتزام بقيم العدالة ووجوب توخي الأمانة في استخدام الحق في الإبلاغ الذي يوجب القانون أن يلتزم الصدق والدقة والتجرد، وأهمية التزام الإعلام بكافة مواثيق النشر التي لا تقر إطلاق عرض البلاغات وإنما

بث الأنباء الفضائية التي خضعت للفرز والبحث والتحقيق وصارت معبرة عن الحقيقة التي من مصلحة المجتمع برمته أن تُقَدَّم على ما عداها.

وشدد على أنه إذ قال نعم للثورة، فإنه ينوه إلي مخاطر الفوضى، وأنه في هذه المرحلة الدقيقة يجب الالتزام بالقيم الدينية والأخلاقية والنظر بعين الرعاية إلي مصلحة الوطن الذي هو قرة أعين الجميع، ويدعو أبناء الشعب إلي التوحد حول غاية واحدة هي تمهيد الطريق أمام مصر لتتابع مسيرتها إلي المستقبل المشرق الذي نرجوه لها.

أهم الاخبار