رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلطجة التجار وراء ارتفاع الأسعار بالشرقية

محلية

السبت, 28 مايو 2011 17:09
الشرقيةـ أحمد إسماعيل:

شهدت أسعار السلع الاستهلاكية والخضار والفواكه بمحافظة الشرقية ارتفاعات متباينة على مستويات اسعارها منذ أيام قليلة فقد وصل سعر كيلو الارز 5 جنيهات والزيت 6 جنيهات والمكرونة 4.5 جنيه للكليو، والدقيق 4 جنيهات للكيلو، سمن نباتى 11 جنيها للكيلو، كما ارتفعت أسعار الألبان حيث وصل كيلو اللبن 5 جنيهات، وكيلو الجبن القريش 8 جنيهات.

كما شهدت أسعار اللحوم ارتفاعا ملحوظا على النحو التالى، حيث وصل كيلو اللحم البلدى الصغير لـ 52 جنيها، وكيلو البلدى الكبير35 جنيها، وكيلو الضأن 40 جنيها، وكيلو الفراخ البلدى 19 جنيها، وكيلو الفراخ المزارع ( البيضاء) 12.5 جنيه، كيلو الارانب 19 جنيها،أما الاسماك فقد وصل كيلو البلطى إلى 20 جنيها، وكيلو البلطى المزارع 12جنيها، والجمبرى المتوسط 25 جنيهاً.
فيما ارتفعت أسعار الخضار بشكل غير منطقى حيث ثبت سعر كيلو الطماطم على 5 جنيهات والفلفل 4 جنيهات للكيلو والخيار3 جنيهات للكيلو والفاصوليا الخضراء 3 جنيهات للكيلو والبطاطس2.5 جنيه للكيلو والكوسة2 جنيه للكيلو، الباذنجان 1.5جنيه للكيلو.
وجاءت أسعار الفاكهة ليكتوى بها
المواطنون بدلا من تحليتهم بها، حيث وصل كيلو المشمش عند ظهوره من 5 الى 7 جنيهات، والجوافة 10 جنيهات للكيلو، والتفاح البلدى 7 جنيهات للكيلو، والموز 7 جنيهات للكيلو، الفراولة 3 الى 4 جنيهات للكيلو والخوخ 3.5 الى 4 للكيلو، الشمام 5 جنيهات للكيلو، والبطيخ 2 جنيه للكيلو.
وأكد التجار خلال جولة ميدانية ل"بوابة الوفد" بأسواق الشرقية أن أسباب عديدة من وجهة نظرهم فى ارتفاع الاسعار مثل احتكار تجار الجملة لانهم يتحكمون فى الاسعار وهم الذين يحددون السعر وليس المزراع، بالاضافة للحالة التى تمر بها البلاد
حيث ضعفت الرقابة للغاية على تجار التجزئة حيث يستغل بعض التجار هذه الفوضى فى رفع الأسعار على المواطنين.
تقول عزه بائعة فاكهة: بالرغم من غياب الرقابة وعدم وجود مرافق او اى تضييقات علينا الا أن حركة البيع متوقفة بسبب ارتفاع اسعار الفاكهة ،وعدم اقبال الزبائن عليها، مؤكدة ان
السعر الاقل تنتعش فيه حركة البيع ويكون الدخل أكثر.
"سلامة"بائع فاكهة يقول: ان تجار سوق العبور لا يرحموننا فهم يضعون الاسعار على مزاجهم دون مراعاة إن السعر المرتفع للزرع يوقف حركة البيع، مؤكدا ان تجار العبور يمارسون بلطجة تجاه تجار التجزئة مستغلين عدم وجود رقابة وأمن فى البلد.
وتقول ريه رشاد "موظفة": ان ارتفاع الاسعار يشكل عبئا كبيرا على الموظف خاصة مع تدنى مستوى الاجور فالموظف مرتبه غير مرن ولا يستطيع مواجهة الاسعار التى تزيد يوميا بشكل جنونى، فكنت اشترى كيلو الزبدة الفلاحى العام الماضى بـ 15 و14 جنيها للكيلو أصبحت الان بـ 30 جنيها وهو ارتفاع الضعف وطالبت بسرعة تدخل الحكومة لايقاف غول الاسعار .
من جانبه أكد فوزى عبد العزيز مدير مديرية التموين بالشرقية أن لارتفاع الاسعار أسباب عديدة منها انتشار ظاهرة اللبطجة من البائعين وعدم التزامهم بقائمة الاسعار مستغلين وضعف الانتاج.
وأضاف راشد محمد مهندس زراعى: ارتفاع اسعار الخضر والفاكهة له اسباب عديدة منها حالة الجو سواء الحرارة أو الرطوبة، بالاضافة الى الامراض التى تصيب الزرع ، كما ان ارتفاع مستلزمات الزراعة وعدم توفرها فى اماكن قريبة من المزارعين أحد
عوامل ارتفاع الأسعار.
وطالب راشد بضرورة دعم الحكومة للمزارعين وتوفير كافة السبل من أجل أن تعود الاسعار لطبيعتها ، كما طالب بوقف التصدير لأنه يسهم فى ارتفاع الأسعار.

أهم الاخبار