رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حفظى يكشف صناع فتنة العمرانية

محلية

الخميس, 26 مايو 2011 18:31
كتب - محمد غنيم :

أكد اللواء محسن حفظى فى بيان رسمى أرسله لـ"بوابة الوفد" الإلكترونية أن مايتناوله البعض من شائعات فى محافظة الدقهلية من أجل القضاء على الحوار الوطنى بالمحافظة عارٍ تماما من الصحة.

ورد حفظى على ادعاءات البعض بأنه كان وراء أحداث العمرانية عندما كان يعمل مديرا لأمن الجيزة موضحا أن مجموعة من الشباب المسيحى المتطرف قاموا بقطع
الطريق الدائرى رافضين قرار محافظ الجيزة فى ذلك التوقيت برفض تحويل مجمع خدمى إلى كنيسة.
وأضاف بيان حفظى أن معظم هؤلاء الشباب كانوا قادمين من الوجه القبلى وقامت تلك المجموعة بالاشتباك مع شباب مسلم مما تسبب فى فتنة طائفية وكان من واجبنا التدخل لوقف تلك
الأحداث فقام الشباب المسيحى بالاعتداء على رجال الأمن بزجاجات المولوتوف الحارقة وأسياخ الحديد ثم توجهوا لمبنى محافظة الجيزة وقاموا بأعمال شغب وتسببوا فى إصابة نائب مدير الأمن بكسر فى قدمه وجرح قطعى فى الرأس.
وأكد حفظى أن قوات الأمن تمكنت من القبض على المتسببين فى الأحداث وقدمتهم للنيابة التى قررت حبسهم وكشف حفظى أن وفدا من الكنيسة قد ذهب إليه وقتها مقدما اعتذارا عما قام به بعض الشباب القبطى ونشرته كل وسائل الإعلام.



أهم الاخبار