تركيا تعرض تصنيع "نقل كبير" لمصر

محلية

الأحد, 12 ديسمبر 2010 13:12
كتبت: هدى بحر

عرضت الحكومة التركية على المسئولين بمصر مساهمتها في حل مشكلتها مع شركات النقل الثقيل، عبر تصنيع مقطورة ذات قطعة واحدة تتماشى مع طلبات السوق المصري، في إشارة إلى وصول أصداء إضراب سائقي النقل الثقيل إلى تركيا.

 

وأبدى جوكمان شاهين سفير تركيا بالقاهرة خلال لقائه، اليوم، بمجلس إدارة الغرفة التجارية بالقاهرة برئاسة المهندس إبراهيم العربي رغبة تركيا في الوصول بعدد المناطق الصناعية التي تديرها شركات

تركيا بمصر من ثلاث إلى سبع مدن صناعية تركية خلال عامين.

وكشف شاهين عن ارتفاع مؤشر الاقتصاد التركي رغم الأزمة العالمية وتراجع مؤشرات اقتصاديات كبرى، وعلل ذلك بقوة الطاقة الإنتاجية للمصانع التركية التي تعمل 24 ساعة.

ومن جانبه، أكد المهندس إبراهيم العربي على قوة العلاقات التجارية والتي تكللت بتوقيع بروتوكول تعاون بين غرفة

القاهرة التجارية وغرفة أنقرة الشهر الماضي.

وأشار إلى بلوغ حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي إلى 3 مليارات دولار.

يذكر أن سائقي عربات النقل والمقطورات ينظمون إضراباً عن العمل للعام الثالث على التوالي احتجاجاً على زيادة الضريبة المفروضة عليهم ولرفضهم توفيق أوضاعهم في تحويل السيارات ذات المقطورة إلى "تريلات" وفق مهلة تنتهي في أغسطس 2012. إذ توقف أكثر من 70 ألف سيارة نقل عن العمل في كل المحافظات المصرية، بينها نحو 16 ألف سيارة في الغربية، فضلاً عن سيارات بالغربية وميناءي دمياط والإسكندرية.

 

أهم الاخبار