لغياب الأمن.. المنياوية يطلبون إقالة مدير الأمن

محلية

الثلاثاء, 24 مايو 2011 15:39
المنيا- أشرف كمال:


فوجئ أهالي المنيا بقرار اللواء ممدوح مقلد مدير الأمن بسحب جميع أسلحة الخفراء من قري المنيا لتسود الفوضى، عطلت حركة التقاضي وتنفيذ الأحكام علي المتهمين والخارجين علي القانون . وأصبحت المنيا كالغابة البقاء فيها للأقوى ولمن يملك السلاح الذي كثر استخدامه بشكل ملحوظ في الآونة

الأخيرة ونظراً لكون الأمن هو الركيزة الأساسية للتنمية الاقتصادية والتغيير السياسي ولحفظ هيبة الدولة واحترام القانون .

طالب الكثير من أهالي المنيا في فاكسات مرسلة إلي المجلس العسكري وحكومة الثورة بإقالة اللواء مقلد، لفشله في إجبار رجال الشرطة

للنزول إلي الشارع المنياوي لحفظ الأمن والأمان بالمنيا.

وتزايدت في الآونة الأخيرة معدلات الجريمة وأعمال السلب والنهب وتربص البلطجية علي الطريقين الصحراوي الغربي والشرقي وتوقيف السيارات وسلب ونهب ما بها من بضائع ومواد غذائية وترويع المواطنين وكل ذلك في ظل عدم التواجد الأمني لرجال الشرطة وبرغم استغاثات اغلب مواطني المنيا التي طالبت جميعها بنزول رجال الشرطة بالشارع المنياوي لحفظ الأمن والأمان.

أهم الاخبار