غليان في أطفيح بسبب"سائقي الميكروباص"

محلية

الثلاثاء, 24 مايو 2011 15:10
كتب- عبدالوهاب شعبان:

عاود سائقو ميكروباص أطفيح ممارسة أعمالهم الاستفزازية للمواطنين، عقب اندلاع أزمة السولار".

ورفع السائقون "الأجرة" على خط أطفيح –حلوان(50 قرشا) لتصل إلى 4.5 جنيه مستغلين حاجة المواطنين إلى السفر خشية تعطل أعمالهم ،وحاجة طلبة الجامعات إلى السفر مبكرا من أجل امتحاناتهم..

رفض السائقون الاستجابة لمطالب الجماهير بضرورة بقاء "تعريفة المواصلات "كماهي ضاربين بالقوانين عرض الحائط.. وتحولوا في غياب رقابة الأجهزة التنفيذية إلى

"مافيا تفعل ما تشاء..

توجه عدد من أهالي أطفيح إلى رئيس المدينة مجدي عزوز،وشرحوا مدى صعوبة الموقف وتعمد السائقين استعراض قوتهم على المواطنين ،لكن اللقاء لم يسفر عن شيء ،سوى تصريح من رئيس المدينة يعد فيه ببحث المشكلة ،لافتا إلى أنه لا يستطيع أن يفعل شيئا الآن..

وهدد شباب أطفيح باستعمال العنف

في مواجهة السائقين ،إذا استمرت حالة الترهل التي تصيب الجهات التنفيذية بالمدينة،وأعلن الشباب عن إقامة مظاهرة حاشدة الجمعة إذا لم يتم الإعلان عن التعريفة الرسمية للمواصلات،ومحاسبة الفاسدين الذين تسببوا في حدوث الأزمة..

الغريب في أزمة سائقي أطفيح ،خلو الموقف تماما من المشرفين على ما يسمى بـ"إدارة المواقف"،تاركين لهم الحبل على الغارب،والمثير للدهشة هي لافتات التعريفة الرسمية المقدرة بــ"3.5جنيه" التي تقرها المحافظة ،وتتصدر واجهات سياراتهم..

يذكر أن موقف سيارات أطفيح خالي تماما من ضباط المرور ،واختفت الرقابة تماما وكأن السائقين " فوق القانون"..

 

أهم الاخبار