حملة مناهضة لإعادة بناء محافظة الإسكندرية

محلية

الثلاثاء, 24 مايو 2011 14:18
الإسكندرية- أميرة فتحى:


دشن مجموعة من المثقفين والأثريين بالإسكندرية اليوم الثلاثاء حملة لوقف إعادة بناء مبني محافظة الإسكندرية الذي أضرمت به النيران خلال أحداث 28 يناير الماضي تحت عنوان: "لا لمحافظة الإسكندرية..نعم للمتحف اليوناني الروماني". أستند المثقفون فى حملتهم على أن أرض المبنى تقع على أهم شوارع الإسكندرية اليونانية والتي من المحتمل أن يكون تحتها أثار حسبما يؤكد الأثريون.

وناشدوا المجلس الأعلى للقوات المسلحة ود. عصام

شرف رئيس مجلس الوزراء باستغلال الأرض المجاورة لمقر الحزب الوطني في منطقة سموحة في بناء مبني جديد لمحافظة الإسكندرية، مع ضم أرض ديوان المحافظة إلى المتحف اليوناني الروماني.

لافتين إلى احتياج المتحف لأرض ديوان المحافظة لتوسيعه لإقامة منطقة خدمات وانتظار ومخازن أثرية لحفظ مقتنيات المتحف الفريدة على حد

يقوم بتنسيق الحملة د. خالد عزب مديرالإعلام بمكتبة الإسكندرية و الباحث الأثري محمد السيد والتى انضم لها أكثر من "300" شخصية من خبراء الآثار وأساتذة الجامعة من داخل مصر وخارجها .

ومن المقرر أن ينظم القائمون على الحملة وقفة احتجاجية ضد إعادة بناء مبنى المحافظة يوم الأربعاء الموافق 1 يونية القادم أمام موقع مبنى المحافظة بشارع فؤاد كما يسعى النشطاء لدعم عدد من الجهات الدولية كالمجلس الدولي للمتاحف واليونسكو وأساتذة الفنون والآثار اليونانية والرومانية في الجامعات الدولية لكسب المجتمع الدولى تجاه مشروع إعادة إحياء المتحف الرومانى بالإسكندرية.

أهم الاخبار