"أبو بلح ".. قرية منسية فى قلب الإسماعيلية

محلية

الاثنين, 23 مايو 2011 15:16
الإسماعيلية - ولاء وحيد:

الفقر والجهل والمرض ثلاثي الرعب يحيط بالعزبة الصغيرة "دريسة أبو بلح" فهى قرية منسية في قلب الإسماعيلية لا يعرفها الكثيرون ويتجاهلها المسئولون، مثلها مثل بقية القرى الصغيرة الموجودة في مركز الإسماعيلية.

انقطاع المياه بصفة شبه مستمرة وحرمان من خدمات الصرف الصحي، ورغم كل ذلك ما يحلم به البسطاء هنا محطة للسكة الحديد تهون عليهم مشقة التنقل والحركة.

يقول السيد عنابي من اهالي القرية إن القرية وتوابعها محرومة من خدمة الصرف الصحي رغم اننا نسدد رسوم خدمة ضمن فاتورة المياه،

كما نعانى من انقطاع المياه لفترات طويلة بصفة خاصة في فصل الصيف .

واضاف ان شبكة الكهرباء بالقرية والعزب المجاورة متهالكة ولا تعمل بطاقة كاملة حيث لم يتم أي تطوير للشبكة منذ عام 1967 وتقدمنا بطلبات للمسئولين طوال السنوات الماضية لإحلال وتجديد الشبكة ولكن دون جدوى.

ويشتكي من ندرة أعمدة الانارة في الطرقات وبين العزب فهناك مناطق لا يوجد بها انارة لمسافة كيلو ونصف.

وتزداد حالة الرعب بين الأهالي لانتشار العديد من الخارجين عن القانون وتزايد الاعمال المنافية للآداب وتعاطي المخدرات بين الزراعات، وساعد على ذلك ايضا ندرة التواجد الامني.

وقال سيد رواش –أحد الأهالى- إنه رغم الموافقة على اقامة محطة للسكة الحديد بمنطقة دريسة ابو بلح الا أنها لم تنفذ حتى الآن فالقرية يمر من امامها شريط السكة الحديد وما نرغب فيه انشاء رصيف للمحطة لكن القرية منسية وربما يجهل التنفيذيون اسمها .

ويأمل اهالي القرية فى أن يجدوا حلا لأزمة القمامة التي تملأ ارجاء القرية والعزب واصبحت تلال تهدد صحة الأطفال الذين اصيبوا بالأمراض المعوية والصدرية لأن الأهالي لا يجدون وسيلة للتخلص من القمامة سوى إحراقها.

أهم الاخبار