البترول: »التضامن« أشعلت أنبوبة البوتاجاز

محلية

السبت, 11 ديسمبر 2010 18:17
كتب : محمد عبدالفتاح


أكد مصدر مسئول بوزارة البترول لـ »الوفد« أن الوزارة ليس لها علاقة بأزمة أنبوبة البوتاجاز، مشيرا إلي أن الوزارة توزع الحصص المقررة لوزارة التضامن الاجتماعي وأن المادة السائلة متوفرة وليس هناك أزمة بها علي الاطلاق.

وعلمت الوفد أن الأزمة التي تحدث كل عام وراءها مافيا التجار لتحقيق أرباح ضخم، وأوضح ان

أزمة الانبوبة وصل سعرها ثلاثين جنيها في بعض المحافظات، وقال إن وزارة التضامن الاجتماعي تفتقد الدور الرقابي علي موزعي الأنبوبة وانها هي التي تقوم بافتعال الأزمة. ووصف المصدر أزمة الانبوبة بأنها صناعة حكومية وأصبحت أزمة أنابيب البوتاجاز من الأزمات الخانقة
بمحافظة المنيا، وأصبح الحصول علي أنبوبة الغاز من المستحيلات حيث قفز سعر الأنبوبة لدي التجار الجشعين من 5 جنيهات إلي 25 جنيهًا.

شهدت منطقة أبو هلال جنوب مدينة المنيا عدة مشاجرات في محاولة للحصول علي أنبوبة الغاز أمام مبني إدارة تموين البندر، مما تسبب في إصابة 4 مواطنين بينهم سيدة مسنة، وقد انتقل الحكمدار ورجال مباحث التموين ومباحث قسم شرطة بندر المنيا للسيطرة علي الموقف ومنع المشاجرات.

أهم الاخبار