"الإيمان المسيحى" بالمنيا ترفض تغيير الأحوال الشخصية

محلية

السبت, 25 مايو 2013 11:09
الإيمان المسيحى بالمنيا ترفض تغيير الأحوال الشخصيةارشيفية
كتب : أشرف كمال

أعلن اليوم السبت حزب "المبادرة الشعبية" بالمنيا عن تبنيه بيان رابطة "حماة الإيمان المسيحي" التي أعربت فيه عن رفضها التام لتغيير قانون ولائحة الأحوال الشخصية للمسيحيين بحيث تتضمن أسبابا أخرى غير الزنى كسبب للطلاق بحسب وصية الكتاب المقدس.

وأكد بيان الرابطة أن المسيحية لا تعترف بالزواج المدني وأن من يتزوج

مدنيا عليه أن ينفض أولا عباءة المسيحية عنه ولا يلصق فعلته النكراء بها
وأكد الدكتور "مينا ثابت" مؤسس الحزب أنه تواصل مع "مينا جورج" أحد الأعضاء المؤسسين فى الرابطة وشاركه الرأى أيضا فى تحذير الرابطة من محاولة إجراء أى تصرف
متسرع بشأن الوحدة مع الكنيسة الكاثوليكية ما لم يتم أولا اتفاق عقيدى سليم يتراجع فيه بابا الفاتيكان عن تصريحاته الأخيرة بشأن خلاص الملحدين وغيرها من العقائد والمواقف الفاسدة عقائديا بحسب كل أرثوذكسى صميم.
وشدد ثابت أنه من باب أولى البدء بالاتفاق على توحيد الاحتفال بيوم عيد القيامة عالميا بحسب التقويم القبطى وهو الأمر الذى كان سائدا فى العالم كله قبل انشقاق الكاثوليك فى مجمع خلقيدونية

 

أهم الاخبار