ألغام وقنابل ‬في طريق العربي بالجامعة

محلية

الأحد, 22 مايو 2011 19:35
كتب ـ عصام العبيدي‮:‬

في اللحظة الأخيرة‮.. ‬نجح د‮. ‬نبيل العربي في حسم موقع الأمين العام للجامعة العربية والابقاء عليه مصرياً‮.. ‬كما هو جار منذ انشاء الجامعة في‮ ‬1945‭.‬ وجاء سحب قطر لمرشحها د‮. ‬عبدالرحمن العطية ليؤكد حرص الدول العربية علي التوافق العربي والبعد عن الانشقاق‮.‬

والسؤال الآن كيف نجح اسم‮ »‬العربي‮« ‬في‮ ‬حصد التوافق والإجماع العربي عليه؟

هنا نؤكد ان نبيل العربي‮.. ‬شخص أدمن النجاح في كل موقع عمل به‮.. ‬سفيراً‮ ‬كان أو وزيراً‮.. ‬فقد نجح الرجل خلال عمله في وزارة الخارجية ولمدة شهرين فقط في ضخ الدماء من جديد في العروق والشرايين المجمدة وترك الرجل فيها بصمة لاتنسي‮.. ‬فالرجل الذي جاء الي وزارة الخارجية عبر إرادة ثوار التحرير‮.. ‬أثبت كفاءة ومهارة وفتح ملفات محظورة ومسكوتاً‮ ‬عنها سنوات طويلة‮.. ‬لعل أهمها تجدد العلاقات مع ايران وإدراكه أهمية العلاقات العربية الايرانية مع تأكيده أن أمن الخليج خط أحمر وأن العلاقات مع ايران لن تكون ابداً‮ ‬علي حساب دول الخليج والعلاقات الأزلية معها‮.. ‬إذن هو شخص أدمن النجاح في كل موقع‮ ‬يشغله‮.‬

أما الآن وقد جاء العربي إلي جامعة الدول العربية‮.. ‬فهل‮ ‬يعتبر الطريق أمامه مفروشاً‮ ‬بالورود أم حافلاً‮ ‬بالأشواك التي

تتحدي نجاح الرجل وتجعله في اختبار صعب؟

أول هذه الأشواك والتحديات كيفية تعامل الجامعة وأمينها العام مع ثورات وحقوق الشعوب العربية،‮ ‬فالعالم العربي بأكمله‮ ‬يموج بثورات متعاقبة اشبه بتوابع الزلزال بعد نجاح ثورتي مصر وتونس‮.. ‬فسوريا وليبيا واليمن والبحرين‮.. ‬كلها بلاد أصبحت علي شفا حفرة من الثورة والفوران‮.. ‬فكيف سيتعامل العربي مع هذه الألغام؟‮.. ‬فالاختيار صعب فإذا ما إنحاز إلي الحكام‮.. ‬وهو ما تفعله الجامعة طوال تاريخها‮.. ‬خسر الشعوب‮.‬

أما إذا ما كان اختياره مصالح الشعوب فانه قطعاً‮ ‬سيعادي الحكام‮..‬وهم هنا من‮ ‬يختارون الأمين العام‮.. ‬وهم الذين‮ ‬يضمنون نجاحه أو اخفاقه في مهامه لأن الأمين العام للجامعة لا‮ ‬يصنع سياسة الجامعة وانما‮ ‬ينفذ إرادة الدول العربية بأكملها‮.‬

وقد خسرت الجامعة كثيراً‮ ‬في آخر اجتماع لوزراء الخارجية العرب والذي تم من خلاله اختيار العربي‮.. ‬كأمين عام‮.. ‬عندما أكد الوزراء تعليقاً‮ ‬علي المظاهرات السورية واليمنية حول أسوار الجامعة ان ما‮ ‬يحدث في كل من سوريا واليمن شأن داخلي‮.. ‬لا دخل للجامعة العربية به‮.. ‬وقد

تم اتخاذ هذا الموقف ارضاء لدول الخليج التي تري ان هناك فرصة لنجاج المبادرة الخليجية في اليمن‮!!‬

رغم ان الجامعة لم تفعل ذلك في الشأن الليبي واتخذت قراراً‮ ‬حاسماً‮ ‬بتعليق عضوية ليبيا في الجامعة العربية وعدم مشاركها في أي نشاط عربي‮.. ‬فهل سيقدم العربي علي نفس السلوك ويكيل بمكيالين في التعامل مع المطالب المشروعة للشعوب؟‮!‬

القضية الفلسطينية‮ » ‬تحدٍ‮ ‬كبير‮«‬

أما ثاني التحديات التي‮ ‬يواجهها العربي وستحدد نجاحه من فشله فهي قضية فلسطين‮.. ‬فإن كان العربي قد نجح في اجراء المصالحة بين فتح وحماس فان استمرار هذه المصالحة وعدم الرجوع فيها تحد أكبر‮.. ‬كما أن التعامل مع التعنت الاسرائيلي تحد رهيب‮ ‬يواجهه العربي‮.. ‬خاصة أن الفلسطينيين سيلجأون الي مجلس الأمن في سبتمبر المقبل للموافقة علي قيام دولتهم،‮ ‬وهو ما سيواجه بالتأكيد ويصطدم بالفيتو الأمريكي وهنا لن‮ ‬يكون أمام الفلسطينيين والعرب الا اللجوء الي الجمعية العامة للأمم المتحدة‮.‬

كذلك من المشاكل المطروحة تلك المتعلقة بالسودان والتي نشأت مع الانفصال بين الشمال والجنوب الذي سيدخل حيز التنفيذ في‮ ‬يوليو المقبل وعلي رأسها تلك الخاصة بالنزاع حول منطقة‮ »‬ابيي‮« ‬الغنية بالبترول والتي هددت حكومة البشير بنسف الانفصال وعدم الاعتراف بدولة الجنوب في حالة عدم الاتفاق حول مصير المنطقة كذلك لبنان وما‮ ‬يحدث فيه من تحرش اسرائيلي في نزاع بين الأكثرية والأقلية‮.. ‬كلها قنابل والغام ستحدد مدي نجاح أو فشل العربي في أداء مهمته داخل الجامعة العربية‮. ‬والسؤال هل سيجعل العربي من الجامعة جامعة شعوب أم جامعة حكام‮.‬

أهم الاخبار