شبكة إجرامية لخطف الأطفال بأسوان

محلية

الأحد, 22 مايو 2011 18:49
أسوان‮ - ‬أحمد الزيات‮: ‬

فجرت واقعة اختفاء ثلاثة من الاطفال‮ ‬من منطقة خور عواضة بمدينة أسوان داخل بحيرة ناصر واحدة من أكبر قضايا الاتجار بالبشر في‮ ‬مصر والتي‮ ‬تدار بواسطة عصابات منظمة تجلب الاطفال والشباب للعمل في‮ ‬الصيد بالبحيرة‮.‬

البداية بلاغ‮ ‬تقدم به أهالي‮ ‬الاطفال الثلاثة محمود جميل عثمان‮ ‬12‮ ‬سنه وأحمد رجب محمد‮ ‬17‮ ‬سنة وعرفة جمال‮ ‬19‮ ‬سنة من منطقة خور عواضة بمدينة أسوان لقسم شرطة أسوان ثان عن اختفاء أبنائهم ويتهمون فيه مقاول أنفار‮ ‬يدعي‮ (‬عبدالسميع‮) ‬علي‮ ‬حد وصفهم قام باصطحاب الأطفال منذ شهر‮ ‬يونيو من العام الماضي‮ ‬للعمل بالصيد داخل بحيرة ناصر بمنطقة خور المزراع لدي‮ ‬أحد الصيادين‮ ‬يدعي‮ ‬كامل عبد الصادق عديل وأبنائه‮ (‬ياسر وعبدالغني‮ ‬ورمضان وسيد‮) ‬من جزيرة مطيرة مركز قوص بقنا مستغلا حالة الفقر وحاجة أهالي‮ ‬الاطفال للمال،‮ ‬حيث انقطعت الاتصالات والاخبار بين الأطفال وعائلاتهم منذ هذا التوقيت وخلال الاسبوع المنقضي‮ ‬وردت للأهالي‮ ‬أنباء ومعلومات تفيد بتعرض الطفل محمود جميل لانتهاكات جنسية وتعرض أحد الأولاد الآخرين للقتل عند محاولته الهروب من الصياد وأبنائه من البحيرة‮.‬

وأشار الأهالي في‮ ‬البلاغ‮ ‬المقدم أنهم عندما ذهبوا للبحث عن أطفالهم لدي الصياد وأبناءه داخل بحيرة ناصر والتعرف علي‮ ‬حقيقة الأنباء بشأن الاطفال‮ ‬تعرضوا

لتهديدات السلاح لارغامهم في‮ ‬العودة وكف البحث عن الأطفال؟

وذكر الاهالي أنهم بعد انقطاع اتصال الاطفال بهم تقدموا بالعديد من البلاغات لقسم شرطة أسوان ثان النيابة العامة طوال الفترة الماضية لاختفاء الاطفال‮ ‬وفي‮ ‬هذه‮ ‬الاثناء ألقي‮ ‬القبض علي‮ (‬ياسر‮) ‬أحد أبناء الصياد والذي‮ ‬أقر بمعرفته للاطفال والذين تم استحضارهم للعمل من خلال مقاول أنفار مقابل‮ (‬ألفين‮ ) ‬جنيه عن كل شخص وتحرر محضر بالواقعة في‮ ‬شهر سبتمبر من العام الماضي‮ ‬برقم‮ ‬110‮ ‬لسنة‮ ‬2010‮ ‬إداري‮ ‬قسم شرطة أسوان ثان وأمام النيابة أنكر المتهم‮ ‬أقواله وأخلي‮ ‬سبيله‮ ‬يوم‮ ‬12‮ ‬فبراير في‮ ‬أعقاب الافراج عن المعتقلين والسجناء بعد أحداث ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮.‬

من جانبها تقدمت محامية المجني‮ ‬عليهم أسماء إسماعيل بالتضامن مع أسرهم ببلاغ‮ ‬جديد للنيابة العامة لتحريك دعوي‮ ‬قضائية تتهم فيها الصياد وأبناءه باختطاف الأطفال،‮ ‬حيث أمر محمد المصري‮ ‬مدير نيابة أسوان بضبط وإحضار الصياد وأبنائه،‮ ‬حيث ألقي‮ ‬القبض علي‮ ‬الصياد كامل عبد الصادق ببلدته جزيرة مطيرة بقوص واحضاره لعرضه أمام النيابة بأسوان وتقرر حبسه‮

‬4‮ ‬أيام علي‮ ‬ذمة التحقيقات وجدد له قاضي‮ ‬المعارضات المستشار أحمد رأفت‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬أخري‮ ‬حيث استأنف المتهم أمام قاضي‮ ‬التجديدات في‮ ‬جلسة جنح مستأنف وتم أخلاء سبيله بكفالة مالية‮ ‬500‮ ‬جنيه واستأنفت النيابة قرار إخلاء سبيله،‮ ‬حيث حضر المتهم الجلسة متأخرا بعد مغادرة دائرة المحكمة التي‮ ‬كانت من المقرر أن تنظر قرار استئناف الحبس الامر الذي‮ ‬أدي لإخلاء سبيله مجددا بحكم قوة القانون لعدم وجود دائرة‮ .‬

وفي‮ ‬السياق ذاته تسبب إخلاء سبيل الصياد المتهم حالة من الغضب والاستنفار لدي‮ ‬أهالي‮ ‬الاطفال الذين تجمهروا أمام قسم شرطة ثان بأسوان للمطالبة بكشف‮ ‬غموض اختفاء أبنائهم وسرعة تدخل أجهزة التحقيقات والنيابة العامة ووزارة الداخلية لعودة الاطفال وتقديم المتهمين لمحاكمة عاجلة‮.‬

وفجرت أسماء إسماعيل محام المجني‮ ‬عليهم ورئيس مؤسسة كارت أحمر بأسوان مفاجأة تضعها أمام النائب العام ومسئولي‮ ‬الحكومة بالكشف عن أكبر جرائم ترتكب للاتجار في‮ ‬البشر بمصر داخل بحيرة ناصر حيث أفادت عن رصد شبكة إجرامية تدار داخل البحيرة‮ ‬قامت بجلب أطفال وشباب بلغ‮ ‬أعدادهم نحو‮ ‬1000‮ ‬شخص وفقا للاحصائيات الصادرة عن المؤسسة‮ ‬للعمل في‮ ‬الصيد بنظام السخرة والعمل القهري لدي‮ ‬عدد من الخارجين علي القانون والاشخاص الهاربين من تنفيذ أحكام وأحكام بالاعدام وتجار مخدرات بعد أن أصبحت البحيرة مأوي‮ ‬لهم وذلك علي‮ ‬مدي‮ ‬السنوات الماضية ومن بين هذه الحالات التي‮ ‬تم رصدها فتاتان رفضتا الافصاح عن أسمائهما كانتا قد تعرضتا لواقعة اختطاف واغتصاب داخل بحيرة ناصر وتم التكتم عن الواقعة نظرا للطبيعة القبلية لاهالي‮ ‬الصعيد مقابل سداد المتهمين فدية مالية‮.‬

أهم الاخبار