مثقفون: الأزهر مظلة الأمة في لحظاتها الفارقة

محلية

الأحد, 22 مايو 2011 15:34
القاهرة- أ ش أ

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
أكد كتاب ومثقفو مصر أهمية دور الأزهر كمظلة للأمة تلجأ إليها في لحظاتها الفارقة لدوره الوطني الكبير .. مطالبين بتحقيق استقلالية الأزهر ودعم دوره العلمي والدعوي.

كما أكدوا ـ في بيان مشترك اليوم الأحد عقب اجتماعهم مع فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بمقر المشيخة ـ أن الأزهر ودار الإفتاء هما الجهتان المنوط بهما تحديد المرجعية الإسلامية مع عدم مصادرة

حق الجميع في الرأي حين تتوفر له شروط الاجتهاد والالتزام بآداب الحوار وعدم الخروج على ما اتفقت عليه الجماعة.

وأشار البيان إلى أنه تم خلال الاجتماع مناقشة وثيقة الأزهر والتي تتضمن مقترحات وأفكار تشمل موضوعات علاقة الدين بالمجتمع والدولة واعتماد النظام الديمقراطي القائم على الانتخاب الحر المباشر وتداول السلطة وتحديد الاختصاصات وتأكيد الالتزام

بالمواثيق والعهود الدولية والتمسك بالإنجازات الحضارية في العلاقات المجتمعية والدولية لتوافقها الكامل مع التقاليد السمحة للثقافة الإسلامية والثقافة المسيحية ومع التجربة الحضارية للأمة المصرية وصيانة كرامتها.

كما أكد الاجتماع قدسية دور العبادة الإسلامية والمسيحية وحمايتها والسعي لتحقيق أكبر قدر ممكن من العدالة الاجتماعية، وأهمية اعتماد التنمية ومحاربة الفقر والبطالة وتحقيق نهضة مصر في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية باعتبارها الأولوية القصوى في مرحلة التحول الديمقراطي.

وأشار المشاركون فى الاجتماع إلى أهمية استمرار هذه اللقاءات للحوار بين الأزهر والمثقفين من أجل تحقيق نهضة مصر.

أهم الاخبار