الداخلية تدفع بـ40 مجموعة قتالية و30 مدرعة بسيناء

محلية

الاثنين, 20 مايو 2013 14:23
الداخلية تدفع بـ40 مجموعة قتالية و30 مدرعة بسيناءصورة ارشيفية
كتب - محمد صلاح :

هاجم فجر أمس مسلحون ملثمون معسكر الأحراش للأمن المركزى بمدينة العريش، حيث أطلق المسلحون عدة طلقات نارية على المعسكر من أسلحة جرينوف، وتبادلت قوات الأمن النيران مع الجناة، حتى اختفوا داخل المناطق الجبلية .

ومن جانبه، أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية أن عناصر من المسلحين هاجموا معسكر الأمن المركزى على طريقة إطلاق النيران، والهروب، وأن وزارة الداخلية دفعت بمجموعات قتالية من القوات الخاصة بالأمن المركزى تمثلت فى 40 مجموعة قتالية وأعداد كبيرة من القوات، و30 مدرعة لإعادة الانتشار داخل سيناء، وتعزيز الكمائن الأمنية للبدء فى تنفيذ الخطة المشتركة بين الشرطة والقوات المسلحة للسيطرة على كافة ربوع سيناء، ومهاجمة الأوكار الإرهابية بجبال وسط سيناء، وإطلاق سراح الجنود المختطفين .
وأشار المصدر الأمنى إلى أن القوات على أهبة

الاستعداد لتنفيذ عملية تحرير الجنود المختطفين، ما لم تنجح المفاوضات التى يقوم بها شيوخ سيناء للحفاظ على سلامة الجنود المختطفين.
وعلى جانب آخر، شهد عدد كبير من مراكز وأقسام شمال سيناء اعتصاما لأفراد الشرطة وإضرابا عن العمل تضامنا مع زملائهم جنود أمن الموانئ بميناء رفح ومنفذ العوجة، واحتجاجا على استمرار أزمة الجنود المختطفين، كما شهدت كافة قطاعات سيناء تعزيزات أمنية مكثفة للشرطة والجيش .
وأكدت مصادر أمنية أن أفراد الشرطة أضربوا عن العمل فى أقسام شرطة أول العريش، والشيخ زويد، وبئر العبد، ورمانة، والحسنة، ونخل إلى جانب إدارتى المرور والنجدة بالعريش، وشدد المعتصمون على توسيع نطاق الاحتجاج خلال الفترة
القادمة، ما لم يتم الإفراج عن الجنود المختطفين .
كما شهدت المداخل الشرقية والغربية لنفق الشهيد أحمد حمدى بمحافظة السويس وكذلك معديات القناة بقرية عامر تواجدا أمنيا مكثفا من جانب القوات المشتركة للجيش والشرطة، فيما قامت قوات الشرطة بالانتشار بطريق السويس - رأس سدر بشكل واسع، وذلك للتأكد من عمليات المراقبة الشديدة لمخارج النفق، والتى تربط الضفة الغربية للقناة مع الضفة الشرقية.
ومن جانبه، أكد اللواء أحمد حلمى مساعد وزير الداخلية للأمن العام أن كافة قطاعات الأمن بسيناء تستعد لمداهمة كافة البؤر الإجرامية والتى يختبئ بها عناصر مسلحة وهاربة من السجون، وأن الداخلية وبالتنسيق مع القوات المسلحة تعتزم تطهير كافة أرجاء سيناء من العناصر المسلحة، وذلك بالتعاون مع مشايخ سيناء وزعماء القبائل .
كما أكد مدير الأمن العام أنه لا تهاون مع عصابات الإجرام، وأن ما يتم من مفاوضات هو للحرص على سلامة الجنود فقط، دون إملاءات أو شروط لإطلاق سراح أى سجين من المحكوم عليهم بالسجون المختلفة .

أهم الاخبار